صوت الجامعة | مجتمع

انتحار طالبة بالحي الجامعي بوجدة

اهتزت مدينة وجدة، صباح يومه السبت، على وقع خبر انتحار طالبة عشرينية بغرفتها داخل الحي الجامعي محمد الأول وذلك بعد أسبوعين تقريبا من فاجعة الحريق.

وحسب معلومات حصلت عليها جريدة مدار 21 فإن الطالبة المنتحرة تدعى ن. س وتبلغ من العمر 24 سنة ووضعت حدا لحياتها عن طريق تجرع سم الفئران.

وتم نقل جثة الطالبة امستودع الأموات بجرسيف، مسقط رأسها، قصد إخضاعها للتشريح الطبي “للوقوف على الأسباب الكامنة وراء الوفاة”.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.