فن

رحلت عن عمر 96 عاما.. أفلام ومسلسلات جسدت حياة الملكة إليزابيث الثانية

بعد قضائها لأكثر من 70 عاما على عرش المملكة المتحدة، أعلن قصر باكنغهام الخميس وفاة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، ونظرا لما عرفته حياتها من أحداث شيقة وحاسمة طبعت الساحة الدولية في العصر الحديث، وجد العديد من صناع الأفلام والمسلسلات في شخصيتها مادة مثمرة لإقحامها في أعمالهم الدرامية والسينمائية.

وفي ما يلي قائمة بأفلام ومسلسلات صورت حياة الملكة الراحلة إليزابيث الثانية:

مسلسل The Crown

يعتبر مسلسل The Crown الذي تم إنتاجه من قبل منصة نتفليكس، أشهر وأنجح عمل تكلم عن حياة الملكة الراحلة، فمنذ بداية عرضه على المنصة عام 2016، شاهدته ما مجموعه 73 مليون عائلة حول العالم، وفقا لبيانات المشاهدة التي قامت بإصدارها المنصة.

وحاول المسلسل عبر أجزائه الأربعة التركيز على شخصية الملكة وراء الأضواء وبعيدا عن حياتها المليئة بالأحداث السياسية، حيث حاول صناعه إظهار ما تعيشه الملكة من أجواء متوترة تفرض عليها اتخاد إجراءات وقرارات صارمة في حياتها اليومية، وتفضيل واجبها على حساب أهوائها، كما رصد العمل مواقف الملكة إليزابيث الثانية منذ توليها الحكم مرورا بالتضحية بالزواج المتوقع بين شقيقتها الأميرة مارجريت (فانيسا كيربي) وقائد المجموعة بيتر تاونسند (بن مايلز)، وسعادتها، وبين أوامر الكنيسة، والفترة الضبابية في لندن في عام 1952 التي أنهت مسيرة رئيس الوزراء تشرشل السياسية.

وبلغت تكلفة إنتاج المسلسل المذكور 110 مليون دولار، وفاز بما مجموعه 21 جائزة “إيمي” كما حاز على جائزة غولدن غلوب، وجوائز أخرى.

فيلم The King’s Speech

فيلم خطاب الملك أو “The King’s Speech” الذي تم إصداره سنة 2010، وتدور أحداثه في زمن الملك جورج السادس أب الملكة إليزابيث الثانية الذي حل محل أخيه إدوارد الثامن بعدما تخلى عن العرش، وفي ظل مشاكل النطق التي يعاني منها الملك وشكوك المحيطين به في قدرته على قيادة البلاد خلال نشوب الحرب العالمية الثانية، فيلجأ الملك لمدرب خاص لتدريبه على النطق في ظل مساعدة زوجته إليزابيث له. كما شهد العمل علاقة الملك جورج مع ابنتيه وأثر وصوله للحكم وتضحياته الخاصة من أجلهما، خاصة إليزابيث التي باتت ولية العهد.

وقد حاز هذا الفيلم على 5 جوائز أوسكار عن فئة أفضل فيلم، وأفضل ممثل، وأفضل مخرج، وأفضل سيناريو أصلي أيضا.

فيلم The Queen

بعيدا عن فترة توليها العرش، سلط فيلم الملكة The Queen الذي تم إنتاجه سنة 2006 على كيفية تعامل الملكة إليزابيث الثانية مع الأحداث المتلاحقة بعد وفاة الأميرة ديانا المؤسفة، واتفق كل من شاهد الفيلم على الأداء الباهر لهيلين ميرين في تجسيدها لدور الملكة إليزابيث الثانية، وبمشاهدة العمل تشعر أنها نسخة من الملكة الحقيقية.

وعلى المستوى التجاري، حقق الفيلم إيرادات عالية بلغت 123 مليون دولار، في حين أن ميزانيته لم تتعدى 15 مليون دولار، وكما تلقى الفيلم مراجعات جيدة جدا من مختلف النقاد حيث حصل على نسبة 97 % على موقع الطماطم الفاسدة بناء على 185 مراجعة.

وحاز العمل على جائزة الأوسكار عن فئة أفضل ممثلة، وجائزة بافتا لأفضل فيلم إضافة لجوائز أخرى.

المسلسل الوثائقي Monarchy The Royal Family at Work

المسلسل الوثائقي Monarchy The Royal Family at Work المعروف اختصارا بعام مع الملكة قامت بإصداره القناة الناتجة له بي بي سي البريطانية عام 2007. وقدمت العائلة المالكة في هذا العمل نظرة ثاقبة وفريدة من نوعها حول عمل الملكة وأفراد عائلتها الآخرين على مدار عام يشمل أكثر من 4000 مشاركة رسمية، بدءا من افتتاح الدولة للبرلمان إلى زيارة مع أطفال المدارس في ضواحي برايتون.

ويكتسب الإنتاج أيضًا مشاركة استثنائيًا لأعضاء آخرين من العائلة الملكية بمن فيهم الأمراء تشارلز وويليام وهاري، ويكشفون واقع حياتهم اليومية بعيدًا عن أنظار الجمهور.

فيلم A Royal Night Out

فيلم A Royal Night Out  من إنتاج سنة 2015 الذي كشف الوجه الآخر للملكة إليزابيث، حيث دارت أحداثه في يوم السابع من ماي عام 1945، الموافق ليوم النصر الأوروبي الذي قبلت فيه قوات الحلفاء رسميا الاستسلام الكامل وغير المشروط لألمانيا بعد هزيمتها القاسية خلال الحرب العالمية الثانية.

وانضمت الأميرة إليزابيث التي أصبحت بعد ذلك الملكة إلى شقيقتها مارجريت للمشاركة في الاحتفالات التي عمت البلاد في ظل ظروف مليئة بالإثارة والمخاطر والحب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.