فن

الريوي تكشف لـ”مدار21″ تفاصيل مشاركتها بسيتكوم “التيساع في الخاطر”

تشارك “البلوغر” المغربية، مروى الريوي، لأول مرة في “سيتكوم” مغربي يحمل عنوان “التيساع في الخاطر” من إنتاج القناة الأولى، تحت إشراف المخرج هشام الجباري، والمقرر عرضه خلال شهر رمضان المقبل.

وقالت مروى الريوي في تصريح لجريدة “مدار21”: “سعيدة جدا بالمشاركة في سيتكوم ‘التيساع في الخاطر’ الذي يعد عملا جميلا استفدت منه الكثير، خاصة وأنها أول تجربة لي في مجال التمثيل”، موجهة رسالة شكر للمخرج هشام الجباري، الذي منحها فرصة المشاركة في العمل، واصفة إياها بـ”الفرصة الذهبية”، ومتمنية أن ينال العمل إعجاب الجمهور المغربي، ويتعرف عليها المغاربة عن قرب عبر شاشة التلفزيون.

وتجسد الريوي في السيتكوم دور ابنة الفنان عزيز داداس، الذي يجسد شخصية مهاجر يعود رفقة عائلته إلى منزله الذي وضعه تحت حماية شقيقته، بعد مدة طويلة، لتنطلق سلسلة من الأحداث التي تتخللها مجموعة من المواقف الهزلية.

وأكدت الريوي في هذا الصدد، أن دورها في السيتكوم لا يحمل طابعا كوميديا بشكل كبير، مفضلة عدم الخوض في تفاصيله إلى حين متابعته من قبل الجمهور في شهر رمضان المقبل.

وأضافت أنه “من المقرر عرض السيتكوم خلال شهر رمضان المقبل، بمشاركة ثلة من ألمع الممثلين المبدعين، تحت قيادة المخرج الأستاذ هشام الجباري”.

وتدور أحداث سلسلة “التيساع في الخاطر” حول عائلتين اجتمعتا في المنزل نفسه للتحضير لمناسبة زفاف، إلا أن المشاكل تشوب علاقتهما، ومن ثم تقع كل شخصية في حيرة بين أن تختار مصلحتها الفردية وبين نضالها من أجل مصلحة العائلة بأكملها، حيث إن السيتكوم يهدف إلى إبراز أهمية العائلة ودورها في الحياة، خاصة بعد ظروف جائحة كورونا.

ويشار إلى أن سلسلة “التيساع في الخاطر” تعالج مواضيع عائلية، في قالب اجتماعي كوميدي وهزلي، ويشارك في بطولتها ثلة من الممثلين من أبرزهم عزيز داداس، وماجدولين الإدريسي، وعبد الله ديدان، بالإضافة إلى هند السعديدي، ومحمد باسو، وسيمو السدراتي، وعبد الكريم الشبوبة، وبديعة الصنهاجي، وآخرون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *