تربية وتعليم

أزيلال تحتضن نواة جامعية بتكلفة 20 مليون درهم

وقعت جامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال وجمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وأعوان عمالة أزيلال، أمس الخميس، اتفاقية تضع بموجبها الجمعية رهن إشارة الجامعة مركز الاستقبال والندوات بالمدينة لإحداث ملحقة للكلية متعددة التخصصات بأزيلال ستنجز بغلاف مالي يقدر بـ20 مليون درهم.

وتهدف هذه الاتفاقية، التي وقعها رئس جامعة السلطان مولاي سليمان، نبيل حمينة، ورئيس جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي عمالة أزيلال، عبد الرحمان الصوفي، إلى وضع إطار للشراكة والتعاون بين الأطراف المعنية بغية وضع رهن إشارة رئاسة جامعة السلطان مولاي سليمان بني ملال بعض مرافق مركز الاستقبال والندوات بمدينة أزيلال لإحداث ملحقة جامعية متعددة التخصصات، تابعة لجامعة السلطان مولاي سليمان.

كما تروم الاتفاقية، تمكين طلبة المدينة والمناطق المجاورة من الاستفادة من تكوينات تستجيب لمتطلبات مدينة أزيلال وخصوصياتها ومتابعة دروسهم عما قريب في انتظار الافتتاح الرسمي للكلية متعددة التخصصات بهذا الإقليم، لتسهم بذلك في تعزيز العرض التكويني والرفع من عدد الخريجين بهذه الجهة.

وأكد نبيل حمينة أن المركز الذي تم وضعه رهن إشارة الجامعة من قبل جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي عمالة أزيلال سيساهم في إعطاء انطلاقة الدروس قريبا بملحقة الكلية متعددة التخصصات بأزيلال التي تقترح هذه السنة مسلكا معتمدا لنظام البكالوريوس، مشيرا إلى أن المركز وضع رهن إشارة الجامعة لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد في انتظار إنجاز الكلية متعددة التخصصات.

وأوضح حمينة أن المؤسسة الجديدة ستُنجز في إطار اتفاقية مبرمة مع مجلس جهة بني ملال-خنيفرة بغلاف مالي إجمالي يناهز 20 مليون درهم.

من جهته، أفاد الصوفي بأن هذه الاتفاقية تهدف إلى إحداث نواة جامعية بإقليم أزيلال بغاية تعزيز العرض التكويني بهذا الإقليم الجبلي، مشيدا بالجهود التي يبذلها رئيس الجامعة من أجل تعزيز العرض الجامعي بجهة بني ملال – خنيفرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *