فن

مهرجان “وي كازبلانكا” يعيد الدفء للعاصمة الاقتصادية

يعود مهرجان “Wecasablanca” من جديد، معلنا انطلاق الموسم الثقافي بالدار البيضاء على إيقاعات التراث الموسيقي المغربي، وذلك في الفترة من 21 إلى 24 أكتوبر الجاري، في حديقة “فيلودروم” الجديدة، داعيا البيضاويين للاحتفال طيلة 4 أيام بسهرات مع ثلة من نجوم الموسيقى المغربية.

ويعتبر هذا الحدث، الذي سيقام حضوريا مع بثه مباشرة على شبكات التواصل الاجتماعي لـ”وي كازابلانكا”، فرصة للقاء الجماهير مرة أخرى بعد الأزمة الصحية العالمية التي فرضت قيودا على الأنشطة الثقافية والفنية استمرت قرابة عامين.

وحسب بلاغ للمنظمين، فإن هذه اللحظات ستدشن بقوة العودة الثقافية لسنة 2021، كما أنها ستبصم على الذكرى السنوية لإطلاق العلامة الترابية للحاضرة.

يشار إلى أنه في 24 أكتوبر 2016 تم إطلاق علامة المجال الترابي “وي كازابلانكا”، التي تجسد هوية الدار البيضاء وسكانها، وتعتبر قاطرة لاستراتيجية الجاذبية للمدينة البيضاء، على وجه الخصوص، من خلال الترويج للثقافة النشطة والرياضة في العاصمة الاقتصادية.

وللاحتفال بهذه الذكرى وإبراز أبعادها وزخمها كما ينبغي، ستكون البرمجة غنية ومتنوعة، والتي ستجد مرجعيتها في الجذور الفنية للمهرجان التي تتشكل من هوية الدارالبيضاء، لجعله حدثا بين الأجيال مرتبطا ارتباطا وثيقا بالهوية المتعددة “البيضاوية”.

وسيتحول منتزه “فيلودروم” إلى منصة للفن والإبداع يلتقي فيها نجوم كبار، يمثلون الموسيقى الوطنية، إلى جانب أصوات جديدة ستلهب حماس الأجيال الشابة، وتمنح دفعة جديدة وإبداعية على الساحة الفنية المغربية. وبالتالي، فإن هذه اللحظة الاحتفالية ستكون أيضا تكريما رائعا لجميع المواهب المغربية.

وسيبث المهرجان في جميع أنحاء العالم عبر منصات التواصل الاجتماعي، مما سيساهم في تألق هذه التظاهرة وإشعاعها على الصعيد الدولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *