أمازيغية | سياسة

جبهة العمل الأمازيغي تسعى لألف منتخب وتقاطع البيجيدي والاستقلال

كشف معطيات حصلت عليها جريدة مدار 21، أن جبهة العمل الأمازيغي تراهن على الحصول على ألف مستشار جماعي في الانتخابات المقبلة، معلنة أنها منفتحة على جميع الأحزاب السياسية باستثناء العدالة والتنمية والاستقلال.

ووفقا للمعطيات التي توفرت للجريدة فإن النقاشات الداخلية التي فتحتها الجبهة تشير إلى أن “تقييم الأعضاء للعمل السياسي خلال فترة الاتفاق مع حزبي التجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية لم يرق لتطلعاتهم”، مسجلة “تمسك أغلبية الأعضاء بالعمل من داخل جميع التنظيمات السياسية المغربية إلا تلك التي لها خلافات معه الحركة الأمازيغية وخصوصا العدالة والتنمية والاستقلال.

وفي هذا الصدد فإن أعضاء الجبهة وفقا لذات المعطيات قرروا الترشح باسم العديد من الأحزاب للانتخابات الجماعية وفي مقدمتهم التجمع الوطني للأحرار، والأصالة والمعاصرة، والحركة الشعبية، والاتحاد الدستوري والاتحاد الاشتراكي، مراهنين على بلوغ ألف منتخب في جماعات المملكة.

وأكد أعضاء من الجبهة تشبثهم بخيار المشاركة السياسية الذي أعلنوا عنه في الأرضية التأسيسية، وكذلك تمسكهم بالاتفاق المبرم مع الأحرار والحركة الشعبية، منبهين في الوقت ذاته للإكراهات التي واجهت أعضاء من الجبهة في الترشح للاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

تعليقات الزوار ( 1 )
  1. حمقى يعيشون عالما إفتراضيا يسمونه القضية البربرية(الأمازيغية) وكأن البربر لا وجود لهم في مؤسسات الحكم حتى يسعوا لانتخاب ألف مرشح
    قال المتنبي : لكلِّ داءٍ دواءٌ يُسْتَطَّبُّ به إلَّا الحماقةَ أعيتْ مَن يُداويها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *