تربية وتعليم

المقصيون من خارج السلم يستبقون إخراج النظام الأساسي بالإضراب والاحتجاج

في وقت لم يتم بعد الإعلان عن نتائج الحوار القطاعي بين النقابات ووزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة من أجل إخراج النظام الأساسي، كشفت السكرتارية الوطنية للمقصيين/ات من خارج السلم، المنضوية تحت لواء الجامعة الوطنية للتعليم FNE، عن تنظيمها إضرابا وطنيا واحتجاجا بالعاصمة الرباط.

وقالت السكرتارية في بلاغ لها، الأحد 2 أكتوبر 2022، أن الإضراب سيجسد أيام 4 و5 و6 أكتوبر، مرفوق بوقفة احتجاجية أمام الوزارة يوم الأربعاء 5 أكتوبر 2022، تزامنا مع تخليد اليوم العالمي للمدرس

وأكدت السكرتارية أن الخطوة تأتي أمام سياسة العبث والتماطل التي تنهجها الحكومة (الوزارة) في التعاطي مع قضايا القطاع ونساء ورجال التعليم، وإفراغ الحوار من محتواه، والاستمرار في إقصاء أساتذة الابتدائي والإعدادي وملحقي الإدارة والاقتصاد والملحقين التربويين من حقهم في الترقي إلى الدرجة الممتازة (خارج السلم).

وكشفت السكرتارية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية المقصيات والمقصيين من خارج السلم التابعة للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي، تثمينها البلاغ المشترك للنقابات الخمس الأكثر تمثيلية المنحاز لمطالب الشغيلة وضمنها ملف المقصيات والمقصيين.

وأكدت السكرتارية إصرارها على الحق في الترقي إلى خارج السلم بأثر رجعي إداري ومالي، معتبرة أنه “لا قيمة لأي نظام أساسي لا ينصف المقصيات والمقصيين وكافة نساء ورجال التعليم عبث يستهدف التعليم العمومي”.

وشددت السكرتارية على أنه “لا إصلاح للتعليم دون إصلاح الأوضاع المادية والمعنوية والمهنية لنساء ورجال التعليم”.

وأعلن البلاغ نفسه دعم السكرتارية للبرنامج النضالي الذي سطرته التنسيقية الوطنية للأساتذة والأستاذات المقصيين/ات من خارج السلم، داعية “كل المقصيات والمقصيين إلى خوض إضراب وطني أيام 4 و5 و6 أكتوبر 2022 والمشاركة بكثافة في الوقفة الممركزة يوم الأربعاء 5 أكتوبر 2022 أمام وزارة التربية الوطنية بالرباط بداية من الساعة 11 صباحا”.

ودعت السكرتارية جميع العاملين والعاملات بالقطاع إلى توحيد الفعل النضالي دفاعا عن الحقوق وصونا للمكتسبات والتصدي لكل المخططات الرامية إلى تفكيك الوظيفة العمومية وضرب المدرسة العمومية.

وحمّلت النقابة نفسها مسؤولية الاحتقان بالقطاع، الذي سيسببه عدم التعاطي بجدية مع ملف المقصيات والمقصيين من خارج السلم ومطالب نساء ورجال التعليم عموما، لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة والإدارة التابعة لها.

وسبق للكاتب العام للنقابة الوطنية للتعلين أن كشف في تصريح ل”مدار21″، حول مخرجات اجتماعات اللجنة المشتركة، أن أطر التدريس الذين لا يستفيدون من خارج السلم حاليا، سيستفيدون خلال النظام الأساسي الجديد من هذه النقطة، وهذا الأمر سيشمل الابتدائي والإعدادي والملحقين وجميع الفئات المحرومة من خارج السلم، وفق مقترح الوزارة.

وكان فيراشين قد شدد على أن نقابته لن توقع على أي نظام أساسي جديد لا يتضمن هذه النقطة.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.