رياضة

قبل السوبر.. عموتة: دراسة أسلوب نهضة بركان أمر ثانوي وهذا ما يهمني بمباراة الغد

أقر المدرب الجديد للوداد الرياضي، الحسين عموتة، بصعوبة المهمة التي تنتظره يوم غد السبت في مباراة كأس السوبر الإفريقية أمام نهضة بركان التي ستجرى بملعب مركب الأمير مولاي عبدالله بالرباط انطلاقا من الثامنة مساء، مشدد على أنه يولي أهمية كبرى لتركيز اللاعبين والنجاعة أمام المرمى أكثر من دراسة أسلوب لعب الفريق المنافس.

وقال عموتة اليوم الجمعة، خلال الندوة الصحفية التي تسبق مباراة السوبر الإفريقية، إن “المباراة مهمة بالنسبة لنا لأنه لقب يبحث عنه الجميع، لكنها ستكون مهمة صعبة لأنها مواجهة ديربي مغربي بنكهة إفريقية، ونتمنى أن نكون في المستوى وأن نقدم مباراة تليق بكرة القدم المغربية والإفريقية”.

وجواب عن سؤال حول بحثه عن لقب كأس السوبر ليصبح المدرب المغربي الوحيد المتوج بجميع الألقاب الإفريقية، أوضح ربان سفينة الوداد “لا أبحث هذا الموسم عن التميز، لأن هناك مدربين عرب فازوا بالألقاب الإفريقية جميعا، ولكن دائما طموحي البحث عن الأفضل والألقاب، لكن ليس لغرض شخصي وإنما للمجموعة ككل، وإذا تحقق غدا فهو مساهمة من الجميع”.

وتابع المتحدث ذاته: “لم أوفق في الفوز بكأس السوبر رفقة الفتح الرباطي سنة 2011 ضد مازيمبي الكونغولي بلوبومباشي.. اليوم أنا مع نادي الوداد، وأتمنى أن نقدم مستوى جيد. وهدفنا البحث عن النتيجة لأن هذا اللقب ينقصنا”.

وكانت إدارة الوداد قدر حرمت عموتة من الفوز بالكأس الممتازة سنة 2017 بعدما أقالته قبل شهر من موعد المباراة ضد مازيمبي، ليتوج باللقب في ما بعد تحت إمرة المدرب التونسي، فوزي البنزرتي.

وجدد مدرب الوداد تأكيده أن أن بطل المغرب وإفريقيا ليس جاهزا 100 بالمئة، بيد أنه رفض أن يختبئ وراء مثل هاته المبررات، وأوضح قائلا: “تحدثت بعد مبارتي الدفاع الجديدي والفتح الرباطي عن أن الفريق ليس على أتم الجاهزية، بسبب التحاقي والتحاق بعض اللاعبين المتأخرـ إضافة إلى بعض الإصابات الخفيفة”، قبل أن يستدرك “لكن غدا يجب أن ننسى كل هذه المشاكل، والتشكيل الذي سيشارك يجب أن يقدم المجهود المطلوب منه ويقدم كل ما هو منتظر منه من الناحية التكتيكية والبدنية”.

وأضاف “لا يمكن أن نصل إلى الانسجام في أسبوع أو أسبوعين أو حتى 5 أسابيع. لكن أرى أن الفريق مع توالي المباريات سيتحسن مستواه ونتائجه وسنصل إلى الانسجام، ليس فقط بين اللاعبين، ولكن أيضا الانسجام بين أفكارنا نحن الطاقم التقني مع اللاعبين”.

وشدد عموتة في الندوة التي حضرها إلى جانب عميد الفريق يحيى جبران، على أنه يعرف نهضة بركان جيدا، وشاهد مبارتيه في الدوري الاحترافي ويعرف التغييرات التي طرأت على تركيبته البشرية هذا الموسم، بيد أنه قلّل من أهمية هذه المعطيات، إذ يعتقد أن “النجاح والفعالية أمام المرمى أكثر أهمية بغض النظر عن المنافس، وإن شاء سنكون كذلك في الوقت الذي نحتاج فيه النجاعة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.