فن

“حياتي ليست ملكا للجميع”.. بلعياشي يرفض تأدية “ضريبة الشهرة”

تعد حياة الفنان الشخصية مادة دسمة تتهافت عليها صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، من أجل تحقيق السبق وحصد أكبر عدد من الإعجابات والتعليقات، فيجد بعض المشاهير أنفسهم تارة في قالب شائعة، وتارة أخرى في مواجهة مصير تسريب أسرار حول حياتهم الخاصة ووضعها تحت المجهر، مسلطين الضوء عليها دون رغبتهم.

وقد تكون تكلفة ضريبة الشهرة، مرتفعة أحيانا، فكثير من المهتمين بالمجال الفني، يهمهم معرفة تفاصيل حياة فنانينهم المفضلين، أكثر من متابعة جديدهم الفني.

نعمان بلعياشي، واحد من هؤلاء المشاهير الذين تلاحقهم شائعات بين الفينة والأخرى، كانت آخرها خبر ارتباطه بشقيقة الفنان والموزع الموسيقي العالمي ريدوان.

وصرح بلعياشي في هذا الصدد لجريدة “مدار21” أنه ليس من محبي تسليط الضوء على حياته الشخصية، ويفضل ترك حياته الشخصية بعيدة عن الأضواء وصخب مواقع التواصل الاجتماعي وفصلها عن حياته المهنية، معتبرا أن ما يجب أن يهم جمهوره هو فنه وأعماله.

وعن موقفه من اعتزال مجموعة من الفنانين المجال الفني وإشهارهم مواقفهم من الغناء، أوضح بلعياشي أن المسألة مرتبطة بمبادئ أخلاقية وأن الفنان يحتاج في مرحلة من حياته مراجعة ذاته وأغلاطه واتخاذ بعض القرارات التي قد تكون حاسمة في حياته ومشواره الفني.

وكانت أغنية “نتيا” آخر إصدارات الفنان نعمان بلعياشي، التي طرحها قبل ثلاثة أيام عبر قناته الرسمية على موقع تحميل الفيديوهات “يوتيوب”، وهي تحدث من كلمات محمد المغربي، وتوزيع مادارا وطارق الحجيلي، فيما جرى تصويرها في مدينة ماربيا الإسبانية تحت إشراو وإدارة حسن الكرفتي.

وأشار نعمان في حديثه للجريدة، إلى أنه بصدد دراسة مجموعة من مشاريع ديو مرتقبة رفقة فنانين عرب ومغاربة، إلى جانب تحضيره لأعمال فنية منفردة، المقرر إصدارها قريبا عبر مختلف المنصات الموسيقية، مفضلا عدم الخوض في تفاصيلها وتركها مفاجأة للجمهور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.