رياضة

للمرة الـ12.. الجيش الملكي بطلا لكأس العرش على حساب “الماط”

عزز الجيش الملكي رقمه القياسي في عدد مرات الفوز بلقب كأس العرش، عقب فوزه على المغرب التطواني، عشية اليوم (السبت)، في نهائي نسخة الموسم الماضي (2019-2020) بنتيجة (2-0) بملعب الكبير بأكادير.

وأنهى الجيش الملكي النحس الذي طارده في الـ13 عاما الأخيرة، إذ يعود آخر تتويج له في مسابقته المفضلة، كأس العرش، إلى سنة 2009.

ورفع الفريق العسكري عدد ألقابه في الكأس الفضية إلى 12 لقبا، وهو أكثر الأندية الوطنية فوزا بالمسابقة، بفارق ثلاثة ألقاب عن أقرب مطارديه، الوداد (9)، وخمسة ألقاب عن الرجاء الرياضي (8)، فيما أهدر المغرب التطواني، العائد إلى القسم الوطني الأول، فرصة الفوز لأول مرة في تاريخه بلقب كأس العرش.

وكان الفريق العسكري قد توج بكأس العرش 11 مرة (1959 و1971 و1984 و1985 و1986 و1999 و2003 و2004 و2007 و2008 و2009).

وشهدت الجولة الأولى ضربة موجعة للمغرب التطواني، بعد طرد مهاجمه حمزة الهنوري في الدقيقة الثالثة إثر تدخل خشن بحق الحارس العسكري، أيوب لكرد، بعد لجوء الحكمة بشرى كربوبي إلى تقنية الفيديو “الفار”.

ورغم النقص العددي، عرف “الماط” كيف يسير الجولة الأولى، وأغلق كل المنافذ المؤدية إلى مرمى يحيى الفيلالي، إذ سنحت للفريق العسكري محاولة واحدة حقيقية للتهديف في الدقيقة الـ7 من انفراد.

ودخل العسكريون الجولة الثانية بعزم بلوغ مرمى الفيلالي، ما تأتى لهم في الدقيقة الـ55 من ضربة ركنية ارتقى لها المدافع منتيرو بورغيس فوق الجميع وأسكنها الشباك التطوانية (1-0).

وواصل “الماط” دفاعه المستميت عن مرماه رغم النقص العددي على أمل البحث عن هدف مباغت لخلط أوراق الجيش الملكي، بين أن مدافعه ارتكب خطأ في إبعاد كرة سهلة استغلها آدم التفاتي لمضاعفة الغلة (2-0).

بعد الهدف الثاني، انهار لاعبو المغرب التطواني، وأضاع لاعبو الفريق الرباطي سيلا من الفرص الحقيقية للتهديف بسبب غياب التركيز عن لاعبيه وتألق الحارس يحيى الفيلالي.

وتمكن “الزعيم” من إصافة الهدف الثالث في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة عن طريق عبد الإله عميمي (3-0).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.