امرأة

دورة تكوينية لتقوية قدرات نساء الأحزاب السياسية

تم، مؤخرا بالصويرة، تنظيم دورة تكوينية لتقوية قدرات النساء المنتسبات للأحزاب السياسية على مستوى الإقليم.

وتندرج هذه الدورة في إطار سلسلة من التكوينات التي يوفرها “مشروع تقوية قدرات النساء للمشاركة السياسية وتدبير الشأن العام” في إقليم الصويرة، المنظم من طرف جمعية “الوادي الأخضر للتنمية”، بتمويل من صندوق الدعم المخصص لتشجيع التمثيلية السياسية للنساء، ودعم من منتدى الفدراليات الكندي.

وذك ر مدير المشروع، يوسف أسكور، في افتتاح هذه الورشة، بالإطار العام للمشروع ومراحله الرئيسية وأهدافه وأولويات البرامج والأنشطة المبرمجة والفئات المستهدفة.

وأفاد بلاغ للمنظمين بأنه تم، خلال هذه الدورة التكوينية التي أشرف عليها عضو اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بمراكش – آسفي خالد سرحان، تسليط الضوء على التواصل السياسي وأهمية تحديد “خطاب واضح ودقيق ومعرفة الجمهور المستهدف وإتقان آليات التواصل السياسي والتعبير عن هذا الخطاب بما يحقق الهدف المتوخى”.

وأكد سرحان على تعزيز البعد التفاعلي، من خلال محاكاة حالات للتواصل من أجل تسهيل الفهم وإبراز أهمية إتقان آليات التواصل السياسي والحاجة إلى تحديد هدف لكل عملية تواصل.

وشدد على ضرورة تقوية قدرات التواصل السياسي بالنظر إلى أهميته الكبرى في تطوير التشبيك السياسي.

كما تم تخصيص حيز هام للنقاش حول مقاربة النوع الاجتماعي وأدوات تحليله، من أجل التعرف على وضعية النساء داخل الأحزاب وإبراز الحاجة إلى تزويد المرأة بالوسائل اللازمة للاضطلاع بدورها الريادي بشكل تام.

وتم، في ختام أشغال هذه الورشة التكوينية، رفع سلسلة من التوصيات التي أكدت على الحاجة إلى تكوين مستمر في مجالات المشاركة والتواصل السياسيين، وأهمية مواكبة النساء داخل الأحزاب السياسية، وكذا ضرورة دعم المساواة وتكافؤ الفرص داخل الهيئات السياسية.

وتجدر الإشارة إلى أن “مشروع تقوية قدرات النساء للمشاركة السياسية وتدبير الشأن العام” بإقليم الصويرة سيتواصل على مدى ستة أشهر، من خلال 25 جلسة تحسيسية حول المشاركة السياسية للنساء لفائدة المستفيدات من خدمات المراكز الاجتماعية ومراكز محاربة الأمية والتعاونيات (500 امرأة).

كما سيتم تكوين حوالي عشرين مكونا ومكونة على المشاركة السياسية، وتنظيم دورات تقوية القدرات لفائدة النقابيات والنساء المنتسبات للأحزاب السياسية وكذا الفاعلات في المجتمع المدني والتعاونيات، بالإضافة إلى إعداد دراسة حول وضعية المشاركة السياسية للنساء في إقليم الصويرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.