صحة

منظمة الصحة تخفّف من شدة القلق بسبب متحورة أوميكرون

أعلنت منظمة الصحة العالمية، أمس الثلاثاء، أنه ليس هناك أي سبب للتشكيك بفعالية اللقاحات المتوفرة حاليا ضد كورونا في الحماية من أوميكرون، النسخة المتحورة الجديدة من الفيروس.

وقال مايكل راين، المسؤول عن الحالات الطارئة في منظمة الصحة العالمية: “لدينا لقاحات عالية الفعالية أثبتت فعاليتها ضد جميع المتغيرات حتى الآن، من حيث شدة المرض والاستشفاء، وليس هناك أي سبب للتفكير بأن الأمر لن يكون كذلك” مع أوميكرون.

وأضاف أن “السلوك العام الذي نلاحظه حتى الآن لا يظهر أي زيادة في الخطورة. وفي الواقع، فإن بعض الأماكن في إفريقيا الجنوبية تبلغ عن أعراض أخف” بالمقارنة مع تلك التي تسببها نسخ متحورة سابقة من الفيروس.

وكان كبير علماء البيت الأبيض أنتوني فاوتشي أكد الثلاثاء أن تحديد مدى شدة أوميكرون سيستغرق أسابيع، لكن المؤشرات الأولية تدل على أنها ليست أسوأ من سابقاتها بل قد تكون أخف.

غير أن المسؤول الكبير في المنظمة الأممية دعا إلى الحذر في التعامل مع هذه البيانات لأن المتحور الجديد لم يرصد سوى في 24 نونبر.

وقال “علينا أن نكون حذرين للغاية في كيفية تحليل” هذه البيانات، مشددا في أكثر من مناسبة خلال المقابلة على أن البيانات المتاحة لا تزال أولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.