تربية وتعليم

علاكوش: تعديلات الوزارة على مباريات التعليم متسرعة ولا تحترم القانون

استنكر يوسف علاكوش، الكاتب العام للجامعة الحرة للتعليم، القرار الصادر عن وزارة التربية الوطنية بخصوص تحديد سن 30 سنة، لولوج هيئة التدريس معتبرا إياه “فجائي ولم يحترم القانون المنظم للوظيفة العمومية”.

وأوضح علاكوش، في تصريح لـ”مدار21″، أنه ليس هناك معيارا علميا بُني على أساسه شرط 30 سنة لاجتياز مباريات التعليم، وهو الأمر الذي يخالف ما جاءت به الحكومة السابقة التي حددت سن الترشح في 45 سنة وفي بعض الحالات في 50 سنة، متسائلا عن الأساس العلمي لتحديد شرط 30 سنة وليس أقل أو أكثر”، مضيفا أن “أي تعديل يجب أن ينبني على مقاربة تشاركية تراعي الحاجات الأساسية للمنظومة وأيضا تراعي المطالب الملحة التي يعرفها المجتمع المغربي”.

ويرى علاكوش أن اختيار إجازة دون غيرها للترشح لمباريات التعليم يحد من أهمية باقي الإجازات سيما في مواد التخصصات الأدبية، وأبرز الكاتب العام للجامعة الحرة للتعليم أنه يجب “أن يكون نقاش هادئ قبل التسرع بقرار قد يؤثر على السير العادي بالنسبة لاجتياز الطلبة في الجامعات، ويؤثر أيضاً على التعبئة المجتمعية التي يجب أن توصف بمرحلة التغيير من أجل إنجاح كل المشاريع المرتبطة بإصلاح كل من قانون الإطار والنموذج التنموي”.

وأضاف علاكوش، أن “جميع الشروط أتت في اعتقاده لتقليص عدد المرشحين لاجتياز هذه المباريات باعتبار أن فتح باب الترشح في وجه العموم  يشكل بالنسبة لهم إكراها ما، علما أن نسبة العدد في كافة الأحوال لا يتغير أي 15 ألف تبقى على حالها سواء بميزة أو بدونها”، مشيرا إلى أن “الاصلاح وجب ألا يكون على مستوى الميزانية وألا يرتبط بالعدد بل بالخصص”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *