صحة

حملة تحسيسية بأهمية التبرع وزرع الأعضاء

تنطلق ابتداء من غد الجمعة، حملة تحسيسية وإعلامية حول أهمية التبرع بالأعضاء وزرعها، عبر شبكات التواصل الاجتماعي، بمبادرة من جمعية “كِلى”.

وذكر بلاغ للمنظمين، أن هذه الحملة، التي تم إطلاقها بمناسبة اليوم العالمي للتبرع بالأعضاء وزرعها، الذي يتم الاحتفال به في 17 أكتوبر من كل سنة، تروم تحفيز المواطنين على التبرع من أجل المساعدة في تطوير عملية نقل وزرع الأعضاء.

وتهدف الحملة أيضا إلى زيادة الوعي بأهمية هذا العمل الإنساني والتضامني الذي يساهم في إنقاذ حياة العدد من الأشخاص، حيث تم تسخير الشبكة العنكبوتية من أجل تعبئة جميع مكونات المجتمع المغربي، لاسيما المهنيين في مجالي الصحة والإعلام من أجل المساعدة في ترسيخ ثقافة التبرع بالأعضاء بين المواطنين المغاربة.

في سياق متصل، تمت الإشارة إلى أنه يتم تطوير أنشطة تواصلية بشكل منتظم من أجل الاقتراب أكثر من المواطنين، ومساعدتهم على اختيارهم من خلال الحصول على جميع المعلومات اللّازمة.

وتم في هذا السياق بذل جهود هائلة في مختلف جوانب التوعية؛ الكتب والأفلام والأغاني والمنشورات والملصقات، والاجتماعات وندوات وغيرها، من أجل الرفع من مستوى الوعي بين الشباب من خلال الأنشطة الرقمية.

ومنذ إنشائها، حددت جمعية “كِلى” كهدف رئيسي تطوير زراعة الكلى، وحسب الجمعية، فإن المواطنين أبانوا عن موقف إيجابي بشكل عام تجاه عملية التبرع بالأعضاء وزرعها، لكن مع ذلك فإن الأمر يتطلب المزيد من الجهود لنشر ثقافة وقيم التبرع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *