مجتمع

عيد الأضحى.. عمال النظافة يُخلِّصون البيضاويين من 12 ألف طن من الأزبال

عيد الأضحى.. عمال النظافة يُخلِّصون البيضاويين من 12 ألف طن من الأزبال

ككل سنة، تتجدد التحديات البيئية عقب عيد الأضحى في مختلف المدن المغربية بسبب النفايات ومخلفات الأضاحي التي تضيق بها حاويات الأزبال، خاصة في الفضاءات الصغرى وبعض الأحياء الشعبية والمناطق الهامشية.

الدار البيضاء الكبرى التي تشمل العديد من الأحياء تستقبل كل سنة أطنان من النفايات رغم الاستعدادات والإجراءات التي تقوم بها شركات النظافة ذات التدبير المفوض، ما يعيد النقاش حول مدى قدرة مطارح النفايات المتوفرة على استيعاب هذا الكم الكبير من النفايات.

وبالتواصل مع أعضاء مجلس جماعة الدار البيضاء، التي أطلقت قبل أسبوع من “العيد الكبير”، خطة تراهن من خلالها على الحفاظ على نظافة العاصمة الاقتصادية التي تتضاعف فيها كميات النفايات المنتجة من طرف ساكنة المدينة في اليوم الواحد 3 مرات، حسب ما أكده نائب عمدة المدينة، مولاي أحمد أفيلال.

وأكد كريم الكلايبي، عضو لجنة تتبع عقود النظافة بالدار البيضاء، أنه استعدادا لهذه المناسبة تم تجهيز مواقع المطرح العمومي في وقت سابق ليكون قادرا على تدفق المركبات والشاحنات خلال أيام العيد.

وأوضح ضمن تصريح لجريدة “مدار 21” الإلكترونية، أن عمال النظافة تجندوا خلال يوم عيد الأضحى لتخليص ساكنة الدار البيضاء من أطنان من نفايات عيد الأضحى ومرور هذه المناسبة الدينية في أحسن وأنظف الظروف.

وأضاف العضو بلجنة تتبع عقود النظافة بالعاصمة الاقتصادية، أن أزيد من 3100 عامل من شركة “أفيردا” و 2700 عامل من شركة “أرما” تمكنوا خلال يوم أمس من جمع أزيد من 12 ألف طن من الأزبال خلال اليوم الأول من العيد.

ولفت الكلايبي أنه تم توزيع ما يقارب 120 طنا من الأكياس البلاستيكية القابلة للتحلل البيولوجي على جميع المقاطعات التابعة لتراب جماعة الدار البيضاء.

ودعا الكلايبي الشركتين المفوض إليهما القطاع والشركة المنتدبة “كازا بيئة” إلى تخصيص منح خاصة بهذه المناسبة لحماية البيئة للذين تجولوا طيلة يوم كامل من عيد الأضحى بالشوارع والأحياء العاصمة الاقتصادية، لجمع أطنان من النفايات في الوقت الذي عشنا فيه طقوس وفرحة العيد في منازلنا مع أسرنا.

من جانبه، قال مولاي أحمد أفيلال نائب عمدة الدار البيضاء المفوض له قطاع النظافة، أن نفايات سكان الدار البيضاء في عيد الأضحى تصل إلى 30 ألف طن، وتتضاعف إلى أزيد من 3 مرات مقارنة مع الأيام العادية.

وأوضح أفيلال، في تصريح لجريدة “مدار 21” الإلكترونية، أنه من أجل التصدي لهذا الحجم من المخلفات تم تعبئة جميع الإمكانات البشرية واللوجستيكية بتظافر جميع الفاعلين في قطاع النظافة بجماعة الدار البيضاء بإشراف من المنتخبين والسلطات المحلية وبتعاون مع الشركات المفوض لها.

وتابع أن جماعة البيضاء وفرت العديد من الوسائل اللوجيستيكية، والبشرية بالإضافة إلى توزيع الأكياس البلاستيكية  التي ستشمل جميع المقاطعات بجماعة الدار البيضاء، وذلك للتصدي للنفايات المنزلية ومخلفات العيد.

وشدد المسؤول بجماعة الدار ىالبيضاء، أن هذه الحملة تهدف إلى تشجيع المواطنين على تبني سلوكيات مسؤولة بيئيا، لا سيما باستخدام الأكياس البلاستيكية القابلة للتحلل التي سيتم توزيعها (120 طنا).

وطالب ساكنة العاصمة الاقتصادية بالتجاوب ومساعدة عمال وعاملات النظافة، الذين يبذلون جهودا كبيرة لجعل العاصمة الاقتصادية نظيفة.

وفي إطار إطلاق الجماعة لخطة عمل مندمجة من أجل عيد أضحى نظيف 2024، خلص أفيلال في هذا السياق إلى أن الجماعة بمساعدة السلطات ورجال النظافة رفعوا تحدي جعل الدار البيضاء نظيفة إلى حدود الساعة السادسة مساء.

جدير بالذكر، أن مدينة الدار البيضاء استعدت في وقت سابق لاستقبال عيد الأضحى المبارك بإطلاق خطة عمل تشمل عدة مكونات فيما يخص تعزيز برنامج جمع النفايات وتكثيف جهود التطهير والتعقيم وكذا التعبئة من أجل التحسيس بأهمية تبني سلوكات صديقة للبيئة والسلامة الصحية ومن تم ضمان تدبير مستدام للنفايات الناتجة عن احتفالات عيد الأضحى 2024.

وتضمنت هذه الخطة الخاصة بعملية “عيد أضحى نظيف 2024 خمس مكونات كبرى، وهي: تعبئة الموارد البشرية واللوجستية إذ تمت تعبئة أكثر من 5800 عامل نظافة و 1040 آلية بمختلف أنواعها لضمان، تغطية تليق بحاجيات المواطنين خلال فترة العيد وبذلك بجميع تراب المدينة.

و سيتم إعداد المطرح المراقب تم التحضير القبلي المطرح النفايات المراقب للدار البيضاء ليكون قادرا على استقبال التدفق الاستثنائي للآليات وشاحنات التجميع ومختلف النفايات الناجمة عن فترة أيام العيد.

كما سيتم وضع برنامج مفصل لفرق حفظ الصحة والسلامة النظافة والصرف الصحي بالدار البيضاء قصد تنفيذ تدخلات محددة لتطهير وتعقيم أماكن الصلاة ونقاط بيع الماشية ونقاط نقل النفايات ونقاط جمع النفايات، وتهدف هذه الإجراءات المكثفة إلى القضاء على المضار ومنع الروائح الكريهة.

وستنظم حملة توعوية مكثفة تنطلق حملة تحسيسية وتواصلية كبرى في المقاطعات الستة عشر لجماعة الدار البيضاء تحت شعار “نظافة عيدنا فرحة لمدينتنا”، وتشمل هذه الحملة برنامج تحسيسي يشمل قافلة عبد أضحى نظيف، ولافتات حضرية وعدة وسائط تواصلية تشمل ربورتاجات عن المجهود الاستثنائي الذي يقوم به عمال النظافة خلال فترة عيد الأضحى المبارك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابع آخر الأخبار من مدار21 على WhatsApp تابع آخر الأخبار من مدار21 على Google News