مجتمع

الاتحاد الإفريقي يعتبر المغرب رائدا في تدبير ملف الهجرة

 

أشادت مفوضية الاتحاد الإفريقي، بالدور الرائد للمغرب في تدبير ملف الهجرة والإهتمام الخاص الذي يوليه لهذه القضية والذي يجعله عاملا رئيسيا في تنمية الدول الإفريقية والبلدان المضيفة.

واعتبرت أميرة الفاضل، مفوضة الشؤون الاجتماعية بالإتحاد الإفريقي، اليوم الاثنين بأديس أبابا، أن “الاهتمام الذي يوليه الملك لقضية الهجرة والدور الذي يضطلع به بصفته رائدا للاتحاد الإفريقي في هذا المجال، تتيح للملك والمغرب ومفوضية الاتحاد الإفريقي، تحقيق معالجة دائمة تجعل من قضية الهجرة عاملا مساهما في تنمية الدول الإفريقية والبلدان المضيفة”.

وشددت المتحدثة على أن المغرب سيضطلع بدور مهم في معالجة قضية الهجرة، لاسيما فيما يتعلق بحماية حقوق المهاجرين الشرعيين الأفارقة المقيمين بالبلدان الأوروبية، وكذلك على مستوى المرصد الإفريقي للهجرة من خلال الدراسات والأبحاث المتعلقة بقضايا الهجرة على الصعيد الإفريقي.

وسجلت أن مفوضية الاتحاد الإفريقي تأمل في أن تضطلع المملكة، من خلال قربها من أوروبا وباعتبارها دولة عبور واستقبال، دورا رئيسيا في مجال الهجرة.

وأشارت المسؤولة الإفريقية إلى أن المغرب قادر على تقديم حلول لإشكالية الهجرة غير الشرعية التي أضحت قضية ذات أولوية على المستوى الإفريقي بشرق وغرب وشمال القارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *