مثير للجدل

عبد الرزاق حمد الله

في الوقت الذي تحدثت فيه بعض الأصوات على منصات التواصل الاجتماعي، عن وجود “إقصاء مقصود” من لاعبي المنتخب ضد عبد الرزاق حمد الله و”وجود نقابة ضده بسبب عدم التمرير له” بالمباراة الودية أمام جورجيا، خرج اللاعب بتصريحات ضد هذا التوجه ليعبر عن رضاه من أجواء النخبة الوطنية.

ويبدو أن الأزمات التي مر بها حمد الله والجدل الذي رافق عدم استدعائه للمباريات الإعدادية الأولى التي خاضها وليد الركراكي جعلته أكثر احترافية خصوصا في ظل التشبث الكبير الذي أبداه الجمهور اتجاه ابن أسفي.

حمد الله وعكس ما كان يرجو مروجو النقابة، أعلن في تصريحات صحفية أن “جميع اللاعبين بمثابة إخوة. نحن والطاقم التقني متقاربون فيما بيننا، وأتمنى أن تتحول المودة والمحبة لنتائج إيجابية بالمباريات المقبلة”.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.