المنتخب المغربي | رياضة

الركراكي: مواجهة جورجيا كانت أشبه بمباراة تدريبية وسعيد لعدم تسجيل إصابات

أكد الناخب الوطني، وليد الركراكي، أن المواجهة التي تغلب فيها “الأسود” مساء اليوم الخميس على جورجيا بثلاثية (3-0) استعدادا للمونديال كانت أشبه بمباراة تدريبية، مبديا سعادته لعد إصابة أي لاعب.

وقال الركراكي في تصريح تلفزي عقب الفوز على جورجيا (3-0) بالإمارات: “نحن سعداء لعجم تسجيل أي إصابة.. كما خائفين على حكيم (زياش)”، مضيفا “المهم هو الفوز، ورأينا العديد من اللاعبين شاركوا في اللقاء، والبعض منهم لم يلعبوا مع أنديتهم وكان من الضروري إشراكهم اليوم لرفع إيقاع لعبهم”.

وأوضح الناخب الوطني أن الأجواء في الإمارات كانت ساخنة بالنسبة لبعض اللاعبين ما جعلهم يشعرون بالعياء في نهاية اللقاء، مشددا على أن مواجهة جورجيا “كانت أشبه بمباراة تدريبية”.

وشدد المدرب الشاب على أنه يعرف أن مباراة اليوم لم تكن مقياسا لما ينتظر المنتخب المغربي أمام كرواتيا وبلجيكا وكندا في المونديال، وقال “نعرف أن المستوى في كأس العالم سيكون أقوى مما واجهناه اليوم، لكن شيء جيد أن نشاهد هذا الجو بين اللاعبين وأيضا طريقة اللعب التي نريد”، مستدركا “لكن، ينتظرنا المزيد من العمل وأمامنا 6 أيام لنكون مستعدين” لبدء مغامرة كأس العالم.

ويعي الركراكي جيدا أن المهمة التي تنتظره في المجموعة السادسة لمونديال قطر ستكون صعبة، بيد أنه يؤمن بلاعبيه وقدرتهم على قلب حسابات التأهل، إذ قال “جئنا لنفرح المغاربة، نعرف أن كأس العالم مهمة لهم، ويريدون أن نتأهل إلى الدور الثاني، لكن هذا الأمر لن يكون سهلا ضد المنتخب الذي احتل وصافة النسخة الأخيرة لكأس العالم (كرواتيا) إضافة إلى بلجيكا”، مستطردا “لدينا قيمتنا نحن أيضا ونملك الثقة من أجل تحقيق شيء كبير في المونديال.. وبالعمل والروح التي نملكها سنفرح الجماهير المغربية إن شاء الله”.

ويذكر أن المنتخب الوطني المغربي سيقص شريط المشاركة في نهائيات كأس العالم “قطر2022” بمواجهة كرواتيا يوم الأربعاء المقبل، لحساب الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة، على أن يصطدم ببلجيكا في الجولة الثانية ثم كندا في آخر مباريات الدور الأول.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.