سياسة

صوت الإجماع يهيمن على انتخاب مؤتمري “الكتاب” للجان الرئاسة والتحكيم والمراقبة المالية

بعد تقديم محمد نبيل بنعبد الله مرشحا وحيدا للأمانة العامة لحزب التقدم والاشتراكية، في جلسة وضع الترشيحات، في انتظار تأكيد انتخابه هذا المساء، طغى صوت الإجماع من جديد خلال جلسة المصادقة على مجموعة من التقارير وأعضاء الهياكل القيادية للحزب، ضمن أشغال المؤتمر الوطني الثاني الجاري ببوزنيقة.

وصادق مؤتمرو حزب التقدم والاشتراكية، مساء اليوم السبت 12 نونبر، بالإجماع على تقرير الأمين العام، وتقرير لجنة الوثيقة السياسية والبرنامج الوطني، فيما تمت معارضة تقرير لجنة القانون الأساسي للحزب من طرف صوت واحد وامتناع ثلاثة أصوات، ليمر بالأغلبية الساحقة.

وفي ما يخص الهياكل القيادية للحزب، تمت المصادقة بالإجماع على مجلس الرئاسة، واللجنة الوطنية للتحكيم، وهو الاسم الجديد للجنة الوطنية للمراقبة السياسية بعد تغييره عند مناقشة مقترحات القانون الأساسي الجديد، ثم اللجنة الوطنية للمراقبة السياسية، وعلى اقتراحات تكوين هذه اللجن، ثم اقتراحات اللجنة المركزية، ثم بعدها التصويت على الأمين العام.

وجاءت لائحة أعضاء لجنة مجلس الرئاسة بانتخاب إسماعيل العلوي رئيسا، ثم هنو معمر العلالي، رشيدة الطاهري، رحال زكراوي، المحجوب الكواري، محمد كرين لبيض، المهدي بنشقرون، أحمد بوكيود، كريم نايت لحو، خالد الناصيري، كزمولة منت أبي، مصطفى البريمي، أمين الصبيحي، عبد اللطيف أوعمو.

وفيما يخص اللجنة الوطنية للتحكيم تم انتخاب السعيد سيحيدا رئيسا، ثم أحمد أوجمهور، محمد نجيب المازولي، ومحمد بعيس، الطويل الطيبي، فاطمة الشعبي، غبد الرحيم الهروس، أحمد كيجي، فاطمة ربوز، موسى كرزازي، محمد الإدريسي، حسن الأشهب، أحمد الصبوح، ثم إسماعيل أبو هاشم.

أما لجنة المراقبة المالية، فتم انتخاب أحمد الجاي رئيسا، والأعضاء كل من محمد زكار، الحين أيت بيهي، الحسين وبير، الحسن دواس، فاطمة بن عتو، عبد السلام بناقة، حميد العالي، أحمد الوهاجي، عبد الرزاق حنفي، خالد احجازي، موسى أقصبي، محمد شكور النعمة ماء العينين، عبد الهادي بريويك، الوسعيدي بومدين، عائشة الرامي.

وفي كلمته، شكر إسماعيل العلوي المؤتمرين، مضيفا “سنبقى أوفياء لحزبنا وشعاره وإلى الانضباط الذي يجب أن يكون هو الأساس لحزب وريث للتحرر والاشتراكية والحزب الشيوعي المغربي”.

وفي ما يخص لجنة اللائحة المركزية، تم تقديم لائحة تضم 436 عضوا للتصويت عليها، وتم التصويت عليها بالأغلبية الساحقة، بعد تصويت بالرفض من طرف 8 مؤتمرين، وامتناع ثلاثة آخرين عن التصويت، مع إدراج 14 ملاحظة للعمل بها، بعد أن تخلل الحسم في هذه النقطة اختلافات وملاحظات من طرف المؤتمرين.

وقال أحمد زكي، عضو المكتب السياسي ورئيس المؤتمر، إن هذه اللائحة ثمرة للمجهودات التي قامت بها الفروع المحلية والإقليمية، مؤكدا أنها اقتراحات واردة من لدن التنظيمات الحزبية، إما من خلال الفروع أو القطاعات، أو المؤسسات والتنظيمات الجماهيرية.

ويذكر أن الأمين العام نبيل بنعبد الله هو المرشح الوحيد لمنصب الأمين العام، بعد أن تم تقديم ترشيحه من طرف أكثر من 10 في المئة من المؤتمرين، بعد حملة لجمع التوقيعات من مختلف فروع الحزب، إذ يرتقب أن يتم تجديد الثقة في بنعبد الله لولاية رابعة، وإعلان استمراره في الأمانة العامة للحزب لولاية إضافية.

وسبق لبنعبد الله أن أعلن عن رغبته في عدم الترشح لولاية رابعة على رأس حزب “الكتاب”، مضيفا أن غياب شخصيات داخل الحزب حولها إجماع يجعل كثيرين يطلبون منه عدم ترديد كلامه حول الرحيل عن القيادة.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.