فن

الفنانة هند زيادي تستعد لطرح أغان جديدة قريبا

قالت الفنانة هند زيادي إنها بصدد التحضير لمجموعة من الأغاني التي تعالج عدة مواضيع متنوعة، قريبا عبر موقع تحميل الفيديوهات “يوتيوب” وباقي الوسائط الموسيقية.

وأضافت زيادي في تصريح لجريدة “مدار21″، إنها ستعالج في أحدى أغنياتها المرتقبة إلى موضوع جديد لم يسبق التطرق إليه من قبل في أعمال أخرى، متوقعة أن ينال إعجاب الجمهور المغربي، نظرا لاختلافه وتميزه.

وأكدت هند في سياق حديثها، أن تحضير هاته الأعمال تطلب منها الكثير من الوقت والجهد مما أخرها عن إنتاج أي عمل، مفضلة عدم الخوض في تفاصيلها إلى حين صدورها نزولا عند طلب الطاقم المسؤول عنها.

وأحيت الفنانة هند زيادي يوم أمس حفلا غنائيا بمدينة العيون، تخليدا لذكرى المسيرة الخضراء التي تصادف الـ6 من شهر نونبر الجاري.

وأعربت زيادي عن فخرها بأداء أغنية “نداء الحسن الثاني” وسعادتها بتفاعل جمهور مدينة العيون معها خلال الحفل، قائلة: “يوم 6 نونبر يوم ذكرى أكبر مسيرة سلمية في التاريخ ذكرى المسيرة الخضراء الخالدة، فخر كل المغاربة، وأنا كلي فخر بأداء أغنية “صوت الحسن ينادي” مع جمهور مدينة العيون الذي تفاعل معي وكان جمهورا راقيا بكل المقاييس، اللهم احفظ بلادنا ملكاً وًشعباً”.

وكانت آخر إصدارات الفنانة هند زيادي أغنية “زطم”، التي عالجت من خلالها ظاهرة التنمر التي طفت فوق السطح مؤخرا، إذ اختارت أن تجسد في الكليب دور مستمعة تعاني من التنمر، بسبب إصابتها بمشكل “حب الشباب”، الأمر الذي يدخلها في مشكلة حادة، ويجعلها تواجه العديد من الصعوبات في حياتها الشخصية والمهنية.

وأغنية “زطم” من كلمات وألحان وتوزيع محمد شريف،  جرى تصويرها على طريقة الفيديو كليب تحت إدارة المخرج  عبد الرحمان العلمي،  ومن إنتاج  أمين أحرميم.

ووجهت زيادي في كليبها رسالة لضحايا التنمر بتحويله إلى قصة انتصار ودافع وقوة للنجاح والاستمرارية لتحقيق أحلامهم وطموحاتهم، إذ كتبت في ختام أغنيتها “التنمر هو ظاهرة عدوانية وغير مرغوب بها تنطوي على ممارسة العنف والسلوك العدواني من قبل فرد أو مجموعة أفراد نحو غيرهم، هذه رسالة موجهة للأشخاص المتنمرين وأيضا للذين يعانون من التنمر، أتمنى من كل قلبي أن تعم الانسانية بيننا بعدما انعدمت للأسف في أغلب الأحيان لكم مني كل الحب والاحترام”.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.