تربية وتعليم

ميراوي يلزم الجامعات بتسهيل التحاق طلبة أوكرانيا بمؤسسات التعليم العالي

طالب وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار عبد اللطيف ميراوي،رؤساء الجامعات المغربية،  بإعطاء تعليماتهم لرؤساء المؤسسات التعليم العالي الوطنية التابعة لهم، قصد استقبال طلبة الباكالوريوس والماستر والهندسة العائدين من أوكرانيا، ودراسة ملفاتهم من طرف اللجان البيداغوجية المختصة بغية تسهيل التحاقهم بمؤسسات التعليم العالي الوطنية.

ودعا ميرواي في مذكرة داخلية وجهها إلى رؤساء الجامعات الوطنية، إلى العمل على تفعيل الإجراءات والتدابير المتخذة لمواكبة الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا من أجل ضمان استمرارية مسارهم الجامعي بمسالك الإجازة والماستر والهندسة بمؤسسات التعليم العالي الوطنية.

وشدد الوزير، ضمن المذكرة التي اطلعت عليها جريدة “مدار21” الإلكترونية على ضرورة استعمال كل الوسائل المتوفرة لضمان مبدأ الانصاف وتكفاؤ الفرص بين المترشحين وإعطائهم كل البيانات والشروحات اللازمة من أجل مساعدة الطلبة على اختيار المسالك الدراسية التي تناسب رغباتهم ومؤهلاتهم وكذا ارساء آلية لمواكبة ودعم الطلبة المقبولين بمختلف المؤسسات

وتضمنت الوثيقة نفسها، الجدولة الزمنية المعتمدة ولائحة الوثائق التي جيب الإدلاء بها لدى مصالح المؤسسة التي يرغب كل طالب التسجيل بأحد مسالكها، مشيرة إلى أنه سيتم فتح باب الترشح عبر إيداع الملف الورقي بمقر المؤسسة المراد ولوجها  من 13 إلى 21 شتنير 2022، ودراسة الملفات من طرف اللجان المختصة من 22 إلى 28 شتنبر 2022، على أن يكون الإعلان عن النتائج وفتح التسجيل في 30 شتنبر الجاري.

ونوه وزير التعليم العالي، ضمن المذكرة الموجهة إلى رؤساء الجماعات المغربية، بالمجهودات المبذولة من طرف جميع المتدخلين في هذه العملية ودعا ميراوي رؤساء الجامعات ورؤساء مؤسسات التعليم العالي، إلى ايلاء هذه العملية العناية والاهتمام اللازمين بغية انجازها على الوجه المطلوب.

وكشفت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، أن الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا والمسجلين بمسالك البكالوريوس والماستر والهندسة باستثناء الهندسة المعمارية والطبوغرافية والزراعية، سيستفيدون من مجموعة من الإجراءات والتدابير لضمان استمرارية مسارهم الجامعي.

وأوضح بلاغ وزارة التعليم العالي، الذي توصلت “مدار21” بنسخة منه، أنه سيتم فتح باب الترشيح عبر إيداع الملف الورقي بمقر المؤسسة التابعة للجامعة العمومية المراد ولوجها من 13 إلى 12 شتنبر 2022.

وفي السياق ذاته، أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار ووزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة إلى علم الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا والمسجلين بمسالك الهندسة المعمارية، أنه تم اتخاد مجموعة من الإجراءات والتدابير لضمان استمرارية مسارهم الجامعي.

وتتمثل هذه الإجراءات في تكليف المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بالرباط بتدبير مختلف إجراءات تنظيم مباراة تقييمية، بالنسبة للطلبة الراغبين في التسجيل بالمدارس الوطنية للهندسة المعمارية بالرباط ومراكش وفاس وتطوان وأكادير ووجدة.

و بالنسبة للطلبة الراغبين في متابعة دراستهم عن بعد بالجامعات الأوكرانية، سيتم فتح إمكانية إجراء التداريب بإحدى المؤسسات الوطنية المختصة، تحت إشراف إحدى المدارس الوطنية للهندسة المعمارية أو المؤسسات الوطنية الخاصة والشريكة.

وكان ملف الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا قد دخل منعطفا جديدا، في ظل اعتراض الطلبة على مقترح وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، إدماجهم في الجامعات الخاصة بسبب ارتفاع تكاليف الدراسة بهذه الجامعات، والتي تصل إلى 135 ألف درهم سنويا (13.5 مليون سنتيم).

ونظمت تنسيقية الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا وقفة احتجاجية أمام مقر البرلمان بالرباط، مجددة استغاثتها بالملك محمد السادس من أجل إنقاذ مستقبلهم الدراسي والمهني، في ظل “تلكؤ” الوزارة الوصية في إيجاد حلول ملائمة لتسوية ملفهم الذي عمر لأكثر من ستة أشهر دون أن يجد طريقا للحل.

وكان الطلبة المغاربة العائدون من أوكرانيا قد جددوا رفضهم لحل الإدماج في الكليات الخاصة، معتبرين أنه “يكرس مبدأ النخبوية حيث أن تكاليف الرسوم ومتابعة الدراسة بهذه الكليات جد باهظة مقارنة مع تلك التي كانت الأسر تتكلف جاهدة وبعناء كبير في توفيرها لدراسة أبنائهم بأوكرانيا”، مؤكدين أنه ” سيقصى جل الطلبة إذا اعتمد هذا الحل لوحده وبالتالي يجب تحديد رسوم متطابقة لرسوم الجامعات الأوكرانية يستفيد منها جميع الطلبة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.