رياضة

عاجل/ الاتحاد العربي يعاقب الجزائر بعد “فضيحة” نهائي الناشئين بوهران

قالت لجنة الانضباط والأخلاق في الاتحاد العربي لكرة القدم كلمتها في الأحداث التي رافقت نهائي كأس العرب لأقل من 17 سنة، الخميس الفارط.

وكشف الاتحاد العربي، في بلاغ عبر موقعه الرسمي، عن معاقبة الاتحاد الجزائري لكرة القدم بأداء 120 ألف دولار لدخول الجمهور إلى أرضية الملعب.

كما قرر الاتحاد تغريم الجزائر، وفق المصدر نفسه، 25 ألف دولار لمشاركة عدد من لاعبي منتخبها في الاشتباك مع أشبال الأطلس، إلى جانب إيقاف اللاعب الجزائري عبد الحق بن أدير 6 أشهر لتهجمه على حارس المنتخب المغربي طه بنغزيل.

ولم يسلم المنتخب المغربي من قرارات لجنة الانضباط، حيث قررت تغريم المنتخب المغربي 25 ألف دولار بسبب “مشاركة عدد من اللاعبين في الاشتباك مع لاعبي الخصم”؛ رغم أن الفعل كان من أجل الدفاع عن النفس.

وأكد البلاغ أن قرارات لجنة الانضباط والأخلاق قابلة للاستئناف، مبرزا أنه “يرفض أي تجاوزات أو خروج عن الروح الرياضية في مختلف مسابقات الاتحاد العربي لكرة القدم”.

وكانت الجامعة الملكية لكرة القدم، قد عبرت عن إدانتها للاعتداء على لاعبي المنتخب المغربي لأقل من 17 سنة بعد صافرة نهاية المباراة النهائية لبطولة العرب للناشئين التي جرت أمس الخميس بالجزائر.

واستنكرت الجامعة في بلاغ لها نشرته على موقعها الرسمي الأحداث “اللارياضية” والاعتداءات الوحشية التي تعرض لها أعضاء المنتخب المغربي لأقل من سبعة عشرة سنة بعد نهاية المباراة التي جمعت النخبة الوطنية ونظيرتها الجزائرية، برسم منافسات نهاية كأس العرب لأقل من 17 سنة، التي اختتمت أطوارها بمدينة وهران.

وقالت الجامعة، ووفق المصدر ذاته، إنها وجهت رسالة إلى الاتحاد العربي لكرة القدم أعربت من خلالها عن إدانتها الشديدة للأحداث الوحشية والهمجية التي تعرض لها لاعبو المنتخب الوطني من طرف لاعبي الفريق الخصم والجماهير التي اقتحمت أرضية الملعب.

كما استغربت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم للغياب التام للأمن في حضور جماهيري غفير وظروف مشحونة قبل وأثناء المباراة، مطالبة الاتحاد باتخاذ الإجراءات الصارمة وفق القوانين واللوائح المنظمة للعبة كرة القدم.

وقالت الجامعة إنها تأسف لغياب الروح الرياضية اثناء هذه المباراة، مشيرة أنها ستسخر كل الامكانيات القانونية من أجل صون حقوق “أشبال الأطلس” وترسيخ مبادى الروح الرياضية التي غابت جملة وتفصيلا في أعقاب هذه المباراة النهائية التي جمعت بين لاعبين أطفال تقل أعمارهم عن سبعة عشرة سنة.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.