سياسة

الحكومة تُعول على الرقمنة لتطوير اللوجستيك

دعا وزير النقل واللوجستيك محمد عبد الجليل، أمس الثلاثاء بالدار البيضاء، إلى تضافر الجهود من أجل ضخ زخم جديد في تطوير الخدمات اللوجستية، من خلال اعتماد الرقمنة على جميع المستويات.

وفي مداخلة له بمناسبة افتتاح النسخة التاسعة من المعرض الدولي للنقل واللوجستيك بإفريقيا والبحر الأبيض المتوسط (Logismed)، أكد عبد الجليل أنه ” في اقتصاد تتزايد فيه حدة التنافس، توفر الرقمنة حلولا مبتكرة لتقصير أوقات التسليم وتحسين الجودة وخفض التكاليف والتكيف باستمرار”.

وأشار إلى أن “الدولة مدعوة للاضطلاع بدور المُوحد في المواءمة والتنسيق الاستراتيجي بين مختلف الفاعلين”، مضيفا أن الدولة مدعوة أيضا إلى الاضطلاع بدور تحفيزي من خلال إرساء آليات من شأنها دعم المبادرات المبتكرة الهادفة إلى تحديث ورقمنة الأنشطة اللوجستية.

وأكد الوزير أن نجاح انتقال المغرب إلى خدمات لوجستية حديثة ورقمية يتطلب بروز فاعلين لوجستيين خواص قادرين على المنافسة، ويشتغلون ضمن إطار تنظيمي مرن ومشجع للاستثمارات.

ويعالج هذا المعرض، المنظم تحت شعار ” الرقمنة، تطور بسيط أم ثورة ضرورية! ” من 14 إلى 16 يونيو الجاري، موضوع رقمنة سلسلة التوريد، وهو موضوع يكشف عن التوجهات الرئيسية للسوق سيتم التطرق إليه من خلال سلسلة من الندوات رفيعة المستوى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.