صحافة وإعلام

العوني: إسرائيل تراهن على “النسيان” للتغطية على اغتيال أبو عاقلة

قال رئيس منظمة حريات الإعلام والتعبيرـ حاتم، محمد العوني، إن السلطات الصهيونية تحاول إخضاع جريمة اغتيال الصحافية الفلسطينية المخضرمة شيرين أبو عاقلة  لـ”نسيان الزمن”.

وأضاف العوني، في تصريح لـ”مدار21″، أن إسرائيل “عمدت إلى تقديم روايات غير صحيحة حول اغتيال الصحافية الشهيدة للتغطية على إجراء أي تحقيق مستقل في الموضوع، علما أن كل المعطيات والمؤشرات واضحة وتشهد على خطورة الجرم الصهيوني”.

ودعا العوني رئيس الاتحاد العالمي للصحافيين، يونس مجاهد، إلى تشكيل فريق لتتبع الموضوع وتطوير عمل الاتحاد العالمي بخصوص موقفه من الكيان الصهيوني والدفاع عن الصحافيين في فلسطين المحتلة.

وطالبت منظمة حريات الإعلام والتعبيرـ حاتم، في بيان إدانة لاغتيال أبو عاقلة، بـ”إنشاء آلية أممية لحماية الصحافيين وآلية خاصة بحماية الصحافيين العاملين في فلسطين المحتلة”.

ودعت “السلطات المغربية لإدانة الجرائم الصهيونية ومنها اغتيال الحقيقة من قبل سلطات الاحتلال وآخرها اغتيال الشهيدة شيرين أبو عاقلة واتخاذ ما يترتب عن ذلك من قرارات ضد التطبيع ولصالح دعم الشعب الفلسطيني”.

كما دعت “حاتم” ما وصفتها  بـ”المنابر الإعلامية المغربية المتورطة ـ على قلتها ـ في الترويج للتطبيع والدعايات الصهيونية للتراجع عن هذه الممارسات التي تضعهم في ركاب مجرمي الإرهاب والحرب الصهيونيين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.