فن

عودة “اضطرارية” لهاشم البسطاوي من الاعتزال.. والأخير نادم

عاد الممثل هاشم البسطاوي إلى المجال الفني “قسرا” من خلال فيلم “قرعة ديال المريكان”،  المقرر عرضه بعد أسبوع بالقاعات السينمائية المغربية، وذلك بعد إعلانه اعتزال ميدان التمثيل العام الماضي “تقربا من الله وإيمانا بأن الفن حرام”، حسب تعبيره.

ندم شديد

وأعرب الممثل المعتزل هاشم البسطاوي، نجل الفنان الراحل محمد البسطاوي، في تصريحات إعلامية، عن ندمه الشديد لمشاركته في فيلم “كرين كارد” أو “القرعة د ميريكان”، قائلا: “إن هذا الفيلم يزعجني ويقلقني كلما تذكرته أكثر من الأعمال الأخرى التي شاركت فيها، لما يحتويه من خلاعة وقلة حياء”.

وفي المقابل، رد فيصل عزيزي، الذي يجسد دور البطولة مع هاشم بالفيلم ذاته، على تصريحات هاشم البسطاوي، من خلال تدوينة نشرها عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” كتب فيها: “الأخ يحتاج إلى طبيب نفسي حالته مستعجلة، ونطلب الهداية لمستغلي حالته الصحية والنفسية والبدنية، للركوب على الموجة، حتى إن عاد لصوابه سيجد نفسه قد لطخ تاريخه وصورته”.

وأضاف عزيزي في تدوينته: “لن ألومك أو أقول عنك شيئا سيئا، ستظل أخي رغم خروجك بتصريحات كاذبة، لأنني أسامحك كوني أفهم ما يحدث معك، أعانك الله وسنظل نحبك”.

جدل واسع

ورافق هذا الفيلم جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، قبل عرضه بالقاعات السينمائية، وذلك مباشرة بعد ترويج أبطاله له من خلال مقطع فيديو يُظهر فيصل عزيزي بزي نسائي ومكياج صاخب وشعر مستعار، حيث انتقد عدد من مشاهديه جرأته في العمل.

ومن المرتقب عرض الفيلم السينمائي “كرين كارد” بالقاعات السينمائية المغربية ابتداء من الـ18 من شهر ماي الجاري، بعد تعطيل عرضه لسنتين بسبب ظروف جائحة فيروس كوروونا.

وجرى تصوير العمل المثير للجدل أواخر سنة 2019، وهو من بطولة فيصل عزيزي وهاشم البسطاوي، الذي اعتزل المجال الفني السنة الماضية، وعزيز الحطاب وغيرهم، ومن إخراج هشام الركراكي، وتصوير عبد الرفيع العبديوي.

قصة الفيلم

ويعالج هذا الفيلم، قصة شابين يحلمان بالهجرة نحو الولايات المتحدة الأمريكية، فيقرران اللجوء إلى حيلة لتحقيق رغبتهما، إذ يتنكر أحدهما (عزيزي) في زي امرأة، ظنا منهما أنهما يستطعان تحقيق حلم السفر نحو أمريكا.

واختار بطلا العمل عزيز الحطاب وفيصل عزيزي حساباتهما الرسمية على موقع تبادل الصور والفيديوهات “إنستغرام” وسيلة للترويج لفيلمهما الجديد، من خلال نشر “البوستر” الرسمي للفيلم دعاية له.

وأعلن الممثل المغربي هاشم البسطاوي اعتزاله المجال الفني السنة الماضية، من خلال تدوينة نشرها عبر خاصية القصص القصيرة على حسابه الرسمي بموقع تبادل الصور والفيديوهات “إنستغرام” جاء فيها: “أنا بريء أمام الله من كل الأعمال التي اشتغلت فيها، أسأل الله أن يغفر لنا جميعا، وسأكون شاكرا للأشخاص الذين سيحذفون صوري”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.