تربية وتعليم

وفد أمريكي يتتبع تقدم مشروع بكلفة 111 مليون دولار بالمغرب

تكثف المديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالصويرة، من الزيارات الميدانية للسهر على تتبع التنفيذ الأمثل لمشروع “التعليم الثانوي”، الذي يندرج في إطار البرنامج الثاني للتعاون “الميثاق الثاني”، الموقع بين حكومة المملكة المغربية وحكومة الولايات المتحدة الأمريكية، ممثلة بـ “هيئة تحدي الألفية”.

وفي هذا الإطار، قام وفد أمريكي، يقوده المدير المقيم لهيئة تحدي الألفية في المغرب، ريشارد غاينور، مؤخرا، بزيارة ميدانية إلى مؤسسات تعليمية مستفيدة من هذا المشروع بإقليم الصويرة، قصد الاطلاع عن كثب على أشغال تأهيل بنيات تحتية، تنفذ في إطار المشروع المذكور.

وهكذا، توجه الوفد الأمريكي، الذي كان مرفوقا بمنسق المشروع على الصعيد الإقليمي، وبمسؤولة تأهيل البنيات التحتية في هيئة تحدي الألفية، إلى الثانوية الإعدادية جابر ابن حيان بجماعة سيدي إسحاق، وإلى الثانوية الإعدادية محمد الزرقطوني بجماعة أوناغة.

وذكرت المديرية الإقليمية، في بيان، أن هذه الزيارة مكنت أعضاء الوفد الأمريكي من التعرف على تقدم إنجاز هذه الأعمال، المقررة في إطار هذا المشروع.

ويهدف المشروع، الذي رصد له غلاف مالي قدره 111.4 مليون دولار، إلى تحسين جودة ونجاعة برامج التعليم الثانوي (إعداديات وثانويات)، وضمان المساواة في الولوج لهذا التعليم.

وتستفيد من هذا المشروع بإقليم الصويرة الثانوية الإعدادية الجديدة (جماعة الصويرة)، والثانوية الإعدادية سميمو (جماعة سميمو)، والثانوية الإعدادية محمد الزرقطوني (جماعة أوناغة)، والثانوية الإعدادية جابر ابن حيان (جماعة سيدي إسحاق)، والثانوية التأهيلية تالمست (جماعة تالمست).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *