بورتريه

باعتراف ألماني.. مونية باحثة مغربية سخرت الرياح لتوليد الطاقة الكهربائية بطريقة مبتكرة

مرآة لوالدتها، نفس الابتسامة ونفس الأمل ونفس الحماس.. كان هذا الاستنستاج الأبرز بعد لقاء مع الباحثة المغربية الشابة مونية زمامو بمنزلها بالقنيطرة.

الفائزة بجائزة ألمانية رفيعة، تؤكد أنها ابنة المدرسة العمومية، وبكثير من الاجتهاد ودعم من أسرتها، استطاعت الوصول لحيث أرادت، وحصلت على دكتوراه في الفيزياء من جامعة ابن طفيل.

مونية، كانت الممثلة الوحيدة لإفريقيا والشرق الأوسط في المسابقة التي تقدم لها مئات الباحثين من كل دول العالم، وقالت للجريدة: “كنت فخورة بذلك، والحمد لله استطعت تمثيل بلدي وحصد الجائزة”.

تؤكد بطلة الحلقة التاسعة من برنامج “أنا مغربي”، الذي يبث على قناة جريدة “مدار 21” في اليوتيوب أن فكرة الهجرة واردة، لكنها تحلم أن ينفذ مشروعها الذي تدور رحاه حول توليد الطاقة الكهربائية باستغلال الرياح، والذي نال استحسانا وتصفيقا من خبراء ألمان، في بلدها، قائلة “مشروعي مغربي مئة في المئة، رأى النور بجامعة مغربية وأشرف عليه أساتذة مغاربة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.