مجتمع

اختتام البرنامج الأممي “أمل” بالرباط

اختتم أمس الأربعاء بالرباط، البرنامج الأممي “أمل” لحماية وتمكين الأطفال والشباب المهاجرين واللاجئين بالمغرب.

ويهدف برنامج “أمل”، الذي أطلقته سنة 2018 كل من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة وصندوق الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف”، بشراكة مع الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، إلى دعم جهود المغرب الرامية إلى تحسين إدماج الأطفال والشباب المهاجرين واللاجئين، وذلك عبر منحهم حلولا تمكنهم من مواجهة التحديات متعددة الأشكال التي يواجهونها.

وشكل الحفل الختامي لهذا البرنامج فرصة لعرض النتائج التي تم تحقيقها في إطاره، حيث تمت مرافقة 2360 طفلا وشابا مهاجرا ولاجئا في تمدرسهم وتكوينهم المهني، حتى يتمكنوا من الولوج لاحقا إلى جميع الفرص المتاحة أمامهم.

كما تم في إطار برنامج “أمل” دعم عملية تحسيس 600 شخص (شركاء مؤسساتيون، مجالس جهوية، صحافيون، مجتمع مدني) بحقوق وحماية الأطفال والشباب المهاجرين واللاجئين، حتى يتسنى لجميع الجهات المعنية فهم الطابع المعقد لأوضاعهم بشكل أفضل والاستجابة لاحتياجاتهم الخاصة.

ودعم برنامج “أمل” أيضا إدماج الأطفال في وضعية هجرة ضمن الأجهزة الترابية المندمجة لحماية الطفولة التي أطلقتها وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، فضلا عن وضعه لمجموعة من الأنشطة الثقافية التي مكنت أكثر من 1000 طفل وشاب في وضعية هجرة واللاجئين والمغاربة من نسج روابط صداقة، وبالتالي المساهمة في تعزيز التماسك الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *