سياسة

بأغلبية أعضائه..مجلس النواب يمنح الثقة لحكومة أخنوش

منح مجلس النواب، مساء  اليوم الأربعاء، ثقته لحكومة عزيز أخنوش بتصويته بغالبية 213 عضوا من الأعضاء 395 للمجلس لصالح البرنامج الحكومي للحكومة المكونة من تحالف أحزاب الأحرار والاستقلال والأصالة والمعاصرة.

وبهذا التصويت تعتبر الحكومة ، طبقا لمقتضيات الفقرة الأخيرة من الفصل 88 من دستور المملكة، منصبة.
وصوت 64 عضوا من المعارضة ضد البرنامج الحكومي فيما امتنع عضو واحد عن التصويت.

وكان رئيس الحكومة عزيز أخنوش، أكد أن البرنامج الحكومي الجديد يرتكز على ثلاثة محاور استراتيجية تتمثل في تدعيم ركائز الدولة الاجتماعية، وتحفيز الاقتصاد الوطني لفائدة التشغيل، وتكريس الحكامة الجيدة في التدبير العمومي.

وكشف أخنوش أن الحكومة حددت عشر التزامات كبرى تفعيلا لمبدإ ربط المسؤولية بالمحاسبة وتيسيرا لتتبع وتقييم الحصيلة الحكومية، يتمثل أبرزها في إحداث مليون منصب شغل صاف على الأقل خلال الخمس سنوات المقبلة، ورفع نسبة نشاط النساء إلى أكثر من 30 في المئة عوض 20 في المئة حاليا.

وتلتزم الحكومة بتفعيل الحماية الاجتماعية الشاملة، وحماية وتوسيع الطبقة الوسطى وتوفير الشروط الاقتصادية والاجتماعية لبروز طبقة فلاحية متوسطة في العالم القروي، بالإضافة إلى تعبئة المنظومة التربوية بهدف تصنيف المغرب ضمن أحسن 60 دولة عالميا عوض المراتب المتأخرة في جل المؤشرات الدولية ذات الصلة.

وعيّن الملك محمد السادس الخميس الماضي، أعضاء الحكومة الجديدة برئاسة رئيس حزب التجمع الوطني للأحرارعزيز أخنوش، بعد شهر على فوز حزب “الحمامة” بالانتخابات البرلمانية، وحافظ الفريق الحكومي الجديد المكوَّن من 24 وزيراً بينهم 7 نساء بالإضافة إلى رئيس الحكومة، على الوزراء نفسهم في الحقائب السيادية، أبرزهم وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت ووزير الخارجية ناصر بوريطة، وضمّت التشكيلة الحكومية وجوهاً جديدة على الساحة السياسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *