تربية وتعليم

رصد 49 مليون درهم لتعميم التعليم الأولي بقلعة السراغنة

قال رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم قلعة السراغنة، محيي الدين سراج سني، إن اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية عبّأت غلافا ماليا يناهز 49 مليون درهم لتعميم التعليم الأولي برسم الفترة 2019 – 2022.

وأوضح سراج سني أن اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية برمجت، برسم هذه الفترة، 131 وحدة للتعليم الأولي، تضم 189 حجرة دراسية، بغلاف مالي يناهز 49 مليون درهم.

وأكد أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تكثف، بدعم وتعاون مع كافة الشركاء المعنيين، من سلطات عمومية، ومجالس منتخبة ومجتمع مدني، برمجة العديد من المشاريع، واتخاذ مجموعة من التدابير، الهادفة إلى تعزيز الرأسمال البشري للأجيال الصاعدة، مشيرا إلى أنها تأتي في إطار مساهمة المبادرة لتعميم التعليم الأولي بالوسط القروي.

وفي ما يخص الموسم الدراسي 2021-2022، أفاد سراج سني بأن 61 وحدة للتعليم الأولي تضم 95 حجرة، شرعت في استقبال الأطفال المتراوحة أعمارهم بين 3 و5 سنوات، مضيفا أن 98 مربية تشرف على تأطير هذه الأقسام، بموجب اتفاقية شراكة موقعة بين اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، والمديرية الإقليمية للتربية الوطنية، و(مؤسسة زاكورة للتربية)، والتي تقضي بتأطير الوحدات المحدثة لسنتين.

وكشف أن عدد الأطفال المستفيدين من هذا النوع من العرض التربوي في الوسط القروي، يصل إلى 1600 طفل وطفلة، مؤكدا أنه يتوخى إعداد الأطفال وتسهيل ولوجهم إلى التعليم المدرسي وتعزيز قدراتهم الإدراكية، فضلا عن تشجيع انفتاحهم وتعبيرهم عن ذواتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *