سياسة

هذه تفاصيل دعم نقابة الاتحاد الوطني للشغل لمرشح الأغلبية

أكد قيادي بنقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب المقربة من حزب العدالة والتنمية، أن نقابة الاتحاد صوتت أمس السبت لفائدة النعم ميارة الذي رشحته الأغلبية الحكومية لرئاسة مجلس المستشارين، خلال الولاية التشريعية الجديدة.

وأضاف القيادي ذاته، أن هذا القرار اتخذته نقابة الاتحاد “بناء على العلاقة الجيدة التي تربطها بميارة بصفته الكاتب العام لنقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب المحسوبة على حزب الاستقلال”، مشيرا إلى أنه “سبق أن نسقت النقابتان في مناسبات عديدة كان آخرها قبيل الانتخابات المهنية لما راسلتا رئيس الحكومة سعد الدين العثماني بشأن تعديل القوانين المنظمة لانتخابات ممثلي الموظفين والعمال”.

وتابع مصدر الجريدة، الذي لم يرغب في الكشف عن هويته: “وهي الدعوة التي لم يتفاعل معها العثماني حينها، ونسقت النقابتان أيضا بشأن تشكيل الأجهزة المسيرة للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية بعدما تم حلها بقرار حكومي قبل أقل من سنتين”.

واعتبر القيادي بنقابة”UNMT ” أن كون المرشح لرئاسة مجلس المستشارين من الجسم النقابي، يعد سابقة من شأنها أن تدعم الاختيارات الاجتماعية للغرفة الثانية بالبرلمان، حيث لأول مرة يرشح مسؤول نقابي لرئاسة مؤسسة برلمانية من حجم مجلس المستشارين.

وسجل المسؤول النقابي ذاته، أن هذه الأسباب كلها مبررات تحكمت في اتخاذ نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب لقرار دعم  الكاتب العام لنقابة الاستقلال النعم ميارة بعيدا عن الاصطفافات التقليدية بين الأغلبية والمعارضة.

هذا، فاز النعم ميارة، عشية أمس السبت برئاسة مجلس المستشارين، في جلسة عمومية ترأسها رئيس المكتب المؤقت للغرفة الثانية للبرلمان، محمود عرشان.وحصل ميارة على 86 صوتا من أصل 96 صوتا المعبر عنها، مقابل 6 أصوات ملغاة، وأربعة امتنعوا عن التصويت.

وتقدم النعم ميارة، مستشار برلماني عن الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، مرشحا وحيدا لرئاسة مجلس المستشارين.وحظي النعم ميارة بدعم كبير من مكونّات الأغلبية الحكومية؛ التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة والاستقلال، التي فاوت بأغلبية مقاعد مجلس المستشارين في انتخابات 5 أكتوبر الجاري بـ63 من أصل 120 مقعدا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *