سياسة

مطالب بفتح تحقيق في مباراة المنتدبين القضائيين وانتقادات لبطولات وهبي 

مطالب بفتح تحقيق في مباراة المنتدبين القضائيين وانتقادات لبطولات وهبي 

طالبت تنسيقية ضحايا الترسيب في مباراة المنتدبين القضائيين بفتح تحقيق في “النتائج المشبوهة” وإلغائها وإعادة تنظيم المباراة تحت إشراف لجنة مستقلة، منتقدة لعب وزير العدل عبد اللطيف وهبي دور البطولة في “أفلام الفساد” بالمباريات.

وقال عبد الرحيم أبو عزيز، عضو تنسيقية المرسبين في مباراة المنتدبين القضائيين، على هامش ندوة صحفية اليوم الجمعة، “يتم اجتياز عدد من المباريات ونصل إلى اختبارها الشفوي لكن في كل مرة يتم الإعلان عن نتائج تعرف نوعا من المحسوبية والزبونية وإنجاح أشخاص لا تتوفر فيهم الشروط القانونية لاجتياز المباريات”.

وأكد ابو عزيز مطالب التنسيقية بإلغاء النتائج وإعادة المباراة وفتح تحقيق في النتائج المعلن عنها، مع تشكيل لجنة مستقلة تشرف على تنظيم مباريات وزارة العدل.

وتمسك برفض التنسيقية للنتائج المعلن عنها جملة وتفصيلا، مشددا على “رفض جميع الخروقات والمحسوبية والزبونية والفساد الذي يعتري وزارة العدل في عهد الوزير عبد اللطيف وهبي الذي يصم أذانه عن سماع مطالبنا وأصواتنا ويريد تأزيم الوضع بطرح اتهامات سخيفة لا يصدق أحد لتصريف النظر عن الأزمة الحقيقية التي هي الفساد الذي يعيث بوزارته”.

ومن جهته قال أنور محمد، عضو التنسيقية بالدار البيضاء، إن وزير العدل يقول مفردات يتحمل مسرولياتها، ولهذا نحن نريد فتح تحقيق لمعرفة حدود الحسنة والمقصود منها، في إشارة إلى تصريح وهبي بشأن توظيف مستشاره عبد الوهاب رفيقي في مباراة المنتدبين القضائيين.

ولفت إلى الدستور واضح وينص على مبدأ المساواة في حق الولوج للوظيفة العمومية حسب الاستحقاق، مضيفا أن قول وهبي بوجود حسنة فيه ضرب للمساواة والاستحقاق، مشددا “حتى لو افترضنا حسن نية وزير العدل فنحن لا نعلم كيف استغل الطرف الآخر قربه من الوزير باعتباره مستشاره ولهذا نريد فتح تحقيق لإزالة اللبس والقطع مع تأويل الوقائع بحسب منظوره الخاص”.

وتعجب أنور من كون الجميع لا يتوفرون على الكفاءة رغم ضبطهم لمختلف المواد، بينما أبناء المسؤولين والمقربين يتوفرون على الكفاءة، مضيفا أن هذه الخروقات كانت في مباراة المحاماة وتكررت اليوم في مباراة المنتدبين القضائيين.

وأبرز المتحدث نفسه “لا نعلم لماذا وزير العدل دائما يحب لعب دور البطولة في فيلم موضوعه الفساد، ولماذا لا يتركنا نتطرق لمن يستفيدون من هذه المباريات من أجل السمسرة والذين يختبئون خلف وزير العدل الذي ليس لنا إشكال معه كشخص”.

وطالب أنور محمد من وزير العدل إلغاء نتائج مباراة المنتدبين وإعادة إجرائها في شفافية واحترام لمبدأ تكافؤ الفرص.

هذا وعبر مهدي النسيمي، عضو التنسيقية نفسه، عن استيائه ورفضه للإقصاء الممنهج الذي نعاني منه من طرف وزارة العدل بعد الترسيب في مجموعة من المباريات والفساد والمحسوبية، مطالبا بفتح تحقيق وإلغاء النتائج المشبوهة لمباراة المنتدبين بشكل فوري وعاجل.

ودعا النسيمي المؤسسات للقيام بدورها وتفعيل المبادئ الدستورية وربط المسؤولية بالمحاسبة بعد تصريحات الوزير الأخيرة ومنها الاتهامات بالتطرف، مضيفا أن المواطن يتمتع بحقوق وواجبات ولا يعقلةأن يتم إقصائنا في مسرحيات تشرف عليها وزارة العدل، وبإخراج وزير العدل في حين البطولة لأبناء المديرين والمنتمين لوزارة العدل والإنتاج يكون من دافعي الضرائب، بينما يشارك أبناء الشعب لإضفاء طابع الشرعية فقط على نتائج مسبقة ومباريات شكلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابع آخر الأخبار من مدار21 على WhatsApp تابع آخر الأخبار من مدار21 على Google News