جهويات

الملتقى الدولي للدراسة بالخارج يحط الرحال بالدار البيضاء

تستقبل مدينة الدار البيضاء ابتداء من اليوم الجمعة فعاليات الملتقى الدولي للدراسة بالخارج الرامي إلى مواكبة الطلبة المقبلين على نيل شهادة البكالوريا وتوجيههم في ما يخص دراساتهم العليا.

ويشكل الملتقى، الذي تنظمه مجموعة الطالب المغربي على مدى يومين بمشاركة جامعات ومدارس كبرى وطنية ودولية، فرصة للطلبة وأولياء أمورهم للتعرف على التخصصات المتاحة على المستويين الوطني والدولي، بالإضافة إلى اكتشاف كافة الخطوات العملية المتعلقة بالدراسة في الخارج، مثل الحصول على التأشيرة والمنح الدراسية فضلا عن التمويل والإقامة.

وفي تصريح للقناة الإخبارية (M24) التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، قالت مديرة التواصل للملتقى الدولي للدراسة بالخارج كوثر عبد اللاوي، إن تنظيم هذا الملتقى يأتي بهدف تبسيط وتقريب المعلومة من الطلبة، مبرزة أن الملتقى يوفر فضاء للالتقاء والتواصل المباشر بين الطلبة وعدد من الجامعات والمدارس في المغرب وخارجه.

وأضافت أن الملتقى، الذي ينظم بالدار البيضاء (20 و21 يناير الجاري) يعرف مشاركة مؤسسات تعليمية بكل من المغرب وفرنسا واسبانيا وروسيا وتركيا وانجلترا وكندا، وذلك من أجل إعطاء نظرة شاملة ومتكاملة حول التخصصات والعروض المتوفرة في هذه الدول التي تشهد إقبالا كبيرا من طرف الطلبة المغاربة.

وفي تصريح مماثل، أكد عثمان التازي ممثل مكتب أساس للتوجيه والدراسة ( أحد العارضين بالملتقى)، أن هذا الملتقى عرف منذ الساعات الأولى من افتتاحه توافد عشرات الطلبة المغاربة الراغبين في استسقاء معلومات حول الدراسات العليا خاصة في الخارج، مبرزا أن المؤسسة باعتبارها مكتبا للتوجيه والخدمات الدراسية تعمل أولا على تقديم خدمة التوجيه والإرشاد لإنجاح مرحلة اختيار المسار الدراسي بالنسبة للطلبة.

وأضاف أن المؤسسة تقدم للطلبة الراغبين في استكمال دراستهم بتركيا كافة المعلومات المتعلقة بهذه الوجهة، خاصة في ما يتعلق بالجامعات والتخصصات المتوفرة والمنح الدراسية والإقامة، مشيرا إلى أن وجهة تركيا أصبحت تستقطب عددا متزايدا من الطلبة المغاربة سنة بعد أخرى، لكونها تقدم تعليما ذي جودة ودبلومات معترف بها في المغرب وأوروبا.

من جانبه، قال محمد بناس تلميذ بالسنة الثانية بكالوريا إنه على وشك الحصول على شهادة البكالوريا، ويطمح إلى استكمال دراسته في مجال الهندسة، لكنه يبقى منفتحا على خيارات أخرى، مبرزا أنه جاء لهذا الملتقى للتعرف على البرامج التي تقدمها مختلف الجامعات والمدارس في المغرب وخارجه، وذلك من أجل مساعدته على الاستفادة من أفضل الفرص المتوفرة.

ويذكر أن الملتقى الدولي للدراسة بالخارج، كان قد افتتح فعالياته أمس الخميس بالرباط، قبل أن يحط الرحال بالدار البيضاء. يشار إلى أن مجموعة الطالب المغربي ستنظم أيضا عددا من الملتقيات الخاصة بالطالب في الدار البيضاء، ويتعلق الأمر على الخصوص، بالملتقى الدولي للطالب من 27 إلى غاية 30 أبريل، وملتقى “Foraction” يومي 26 و27 ماي، والملتقى الدولي للتسجيل يوم 22 يونيو 2023.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *