سياسة

منسق جبهة العمل الأمازيغي: نأمل تحقيق مطلب تحويل “إيض يناير” لعطلة رسمية مع حكومة أخنوش

قال محيي الدين حجاج، المنسق الوطني لجبهة العمل الأمازيغي، وعضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، إن هذا الأخير “يؤكد مرة أخرى أن الأمازيغية في صلب اهتماماته سواء في البرنامج الحكومي أو في الانشغالات الحزبية”.

وأوضح حجاج، في تصريح لجريدة مدار21 على هامش الندوة التي التي نظمها حزب التجمع الوطني للأحرار بشراكة مع جبهة العمل الأمازيغي، مساء اليوم الخميس، بمناسبة الاحتفال برأس السنة الأمازيغية، حول موضوع “تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية.. إرادة راسخة والتزام ثابت”، أنه في ما يخص ترسيم رأس السنة الأمازيغية يوم عطلة مؤدى عنه، فإن المسألة “تتعلق بتراكم مجموعة من المنجزات، ونتمنى أن يتحقق هذا المطلب في هذه الولاية، وكلنا أمل”.

وشدّد المتحدث ذاته على “عدم فصل إقرار رأس السنة الأمازيغية عطلة رسمية عن باقي المطالب الأخرى الأساسية في ملف تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، من التعليم والقضاء والإعلام وشتى المرافق العمومية”.

وتأتي هذه الندوة في إطار احتفال حزب التجمع الوطني للأحرار بمناسبة رأس السنة الأمازيغية 2973، وهو فرصة سعى من خلالها مختلف المتدخلين إلى الوقوف عند المنحزات والأشواط التي قطعت في مسار تفعيل الطابع الرسمي الأمزيغية، بالإضافة إلى الإشارة الإكراهات المعيقة لهذا الورش، وكذا الطموحات المأمول تحقيقها عبر الاستجابة لكل المطالب من أجل التنزيل الجيد له.

وشهدت هذه الندوة، التي احتضنها المقر المركزي لـ”الحمامة” بالرباط، حضور أعضاء من المكتب السياسي للحزب، وهم شكيب بنموسى، الذي يشغل أيضا منصب وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، ومحمد أوجار، ومحمد غيات، ومحمد البكوري، إلى جانب محيي الدين حجاج، المنسق الوطني لجبهة العمل الأمازيغي، ومجموعة من الفاعلين الآخرين.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *