المنتخب المغربي | رياضة

4 انتصارات.. الركراكي يدخل المونديال بسجل خال من الهزائم مع “الأسود”

حافظ وليد الركراكي على سجله خاليا من الهزيمة في أول 4 مباريات خضاها مع المنتخب المغربي، ليتوجه إلى نهائيات كأس العالم، المقرر أن تنطلق يوم الأحد المقبل بقطر، بمعنويات مرتفعة وطموحات واقعية بحكم صعوبة مجموعة “الأسود”.

وتغلب المنتخب المغربي مساء يوم أمس الخميس على نظيره الجورجي أداء ونتيجة (3-0) في المباراة الودية التي دارت رحاها على أرضية ملعب الشارقة بدولة الإمارات.

وسجل أهداف المنتخب المغربي كل من يوسف النصيري (د5) وحكيم زياش (د29) وسفيان بوفال (د72)، لتنهي الكتيبة المغربية استعداداتها لسادس مشاركة في تاريخ كرة القدم الوطنية في المونديال.

وتعد مباراة جورجيا الرابعة لوليد الركراكي مع المنتخب الوطني منذ توليه المهمة في غشت الماضي، إذ تغلب على مدغشقر (1-0) في مباراة أجريت بمركب محمد السادس لكرة القدم، قبل أن يتفوق على الشيلي (2-0) برشلونة ويتعادل مع الباراغواي (0-0) بإشبيلية.

ويعد منتخب جورجيا، المصنف 78 عالميا، المنتخب الأوروبي الوحيد الذي تمكن “الأسود” من مواجهته استعدادا للاصطدام بكرواتيا ثم بلجيكا في الجولتين الأولى والثانية بالمونديال، بسبب التزام منتخبات القارة العجوز بخوض دوري الأمم الودي.

وبعد مباراة اليوم، يكون “الأسود” قد استعدوا للمونديال القطري بخمس مباريات، كانت أولها في حقبة المدرب السابق، وحيد خاليلوزيتش، ضد أمريكا، ومنيت العناصر الوطنية بهزيمة ثقيلة (3-0)، قبل أن تستعيد النخبة المغربية توازنها مع الناخب الوطني وليد الركراكي، لتفوز على مدغشقر (1-0) ثم الشيلي (2-0) وتتعادل أمام الباراغواي بدون أهداف، ثم تكتسح جورجيا بثلاثية (3-0).

ويدرك الركراكي جيدا أن المهمة التي تنتظره في المجموعة السادسة لمونديال قطر ستكون صعبة مقارنة مع المباريات الإعدادية مهما كان حجم المنافس، بيد أنه يؤمن بلاعبيه وقدرتهم على قلب حسابات التأهل، إذ قال يوم أمس الخميس عقب الفوز على جورديا “جئنا لنفرح المغاربة، نعرف أن كأس العالم مهمة لهم، ويريدون أن نتأهل إلى الدور الثاني، لكن هذا الأمر لن يكون سهلا ضد المنتخب الذي احتل وصافة النسخة الأخيرة لكأس العالم (كرواتيا) إضافة إلى بلجيكا”، مستطردا “لدينا قيمتنا نحن أيضا ونملك الثقة من أجل تحقيق شيء كبير في المونديال.. وبالعمل والروح التي نملكها سنفرح الجماهير المغربية إن شاء الله”.

وتعلّق الجماهير آمال كبيرة على ووليد الركراكي لتكرار إنجاز استعصى على من سبقوه في آخر 36 سنة، والتأهل إلى الدور الثاني لمونديال قطر، على غرار ما فعله جيل الزاكي والظلمي والتيمومي تحت قيادة المدرب مهدي فاريا.

ويستهل “الأسود” طريق “الحلم المونديالي” يوم الأربعاء المقبل بمباراة مصيرية وقوية أمام المنتخب الكرواتي، وصيف النسخة الأخيرة لكأس العالم، على أن يصطدم ببلجيكا، ثالث ترتيب مونديال روسيا 2018، في 27 نونبر الجاري، قبل أن يجري آخر مباراة عن الدور الأول ضد كندا في 01 دجنبر المقبل.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.