فن

مهرجان الفيلم بطنجة.. تكريم خاص لنور الدين الصايل وتخصيص ثلاث مسابقات

تنطلق فعاليات النسخة الثانية والعشرون من المهرجان الوطني للفيلم بطنجة، يوم 16 شتنبر إلى غاية 24 شتنبر الجاري، بعد تأجيله لسنتين بسبب جائحة كورونا.

وتشمل هذه النسخة من المهرجان 3 مسابقات، الأولى تهم الأفلام الروائية الطويلة، بينما تخص الثانية الأفلام الروائية القصيرة، فيما تهم الأخيرة الأفلام الوثائقية الطويلة.

كما يتضمن برنامج المهرجان، “سوق الفيلم”، وهو فضاء مخصص لمناقشة مواضيع التوزيع والاستغلال السينمائي في عصر الرقمنة والأشكال الجديدة للعرض والتوزيع، بالإضافة إلى لقاءات مهنية لإثارة مواضيع تهم واقع السينما الوطنية وآفاق تطويرها، وتقديم الحصيلة السينمائية لسنتي 2020 و2021، ناهيك عن أنشطة موازية أخرى.

تكريم خاص

واختار منظمو هذه الدورة تكريم أحد رواد الفن السابع، وهو كاتب السيناريو والروائي والمنتج والناقد السينمائي الراحل نور الدين الصايل، مؤلف العديد من الأفلام بما فيها الفيلم الذي أخرجه عبد الرحمان التازي الرحلة الكبرى (1981) الذي سيتم عرضه يوم 16 شتنبر بالمركز الثقافي “أحمد بوكماخ” بطنجة باعتباره فيلم افتتاح المهرجان.

كما شغل الراحل منصب مدير للبرامج في التلفزة المغربية (1984-1986)، وتولى المهمة ذاتها في القناة التلفزية كنال بلوس أوريزون. وتولى الراحل إدارة القناة الثانية (2003-2000) ثم المركز السينمائي المغربي (2014-2003) والتي طبعهما بصرامته المهنية ومتطلباته الفكرية.

لجنة التحكيم

تميزت لجنة تحكيم مسابقات هذه الدورة بتنوع بروفايلات أعضائها، حيث تتشكل لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة الذي يترأسها ادريس أنور، خبير القطاع السمعي البصري ونائب المدير العام السابق المسؤول عن التقنية والإنتاج للقناة الثانية سابقا من المخرج وراقص الباليه لحسن زينون، والكاتبة والشاعرة ثريا ماجدولين، والناقد السينمائي المتخصص في تحليل الأفلام محمد طروس، والإعلامي والناقد السينمائي بلال مرميد، إضافة إلى الملحن والموسيقار بلعيد العكاف، والكاتبة بشرى بولويز.

فيما تضم لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية القصيرة الذي تترأسها المخرجة ليلى التريكي من لمخرجة غزلان أسيف، والصحافية إكرام زايد، والشاعر محمد عابد، بالإضافة إلى مصممة الأزياء بشرى بوماريج.

أما لجنة تحكيم مسابقة الفيلم الوثائقي الطويل، فيقودها المخرج داوود أولاد السيد، وتتشكل من كل من المخرجة مريم آيت بلحسين، والباحث في مجال المخطوطات والوثائق التاريخية عبد الوهاب سيبويه.

جوائز المهرجان

توزع لجنة تحكيم المهرجان 19 جائزة على الأفلام المشاركة في هذه الدورة ضمن المسابقات الثلاث المذكورة والتي تتضمن الجائزة الكبرى للمهرجان، وجائزة لجنة التحكيم، وجائزة الإنتاج، وجائزة الإخراج، وجائزة العمل الأول، وجائزة السيناريو، وجائزة أول دور نسائي، وجائزة أول دور رجالي، وجائزة ثاني دور نسائي، وجائزة ثاني دور رجالي، وجائزة التصوير، وجائزة الصوت، وجائزة المونتاج إضافة إلى جائزة الموسيقى الأصلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.