مجتمع

كلية الحقوق تعلن وفاة طالب على خلفية حريق الحي الجامعي بوجدة

أعلنت كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية قبل قليل، عن وفاة الطالب حسام بودهان متأثرا بحروقه بعد نقله على وجه الاستعجال للدار البيضاء على خلفية الحريق الذي نشب في أحد أجنحة الحي الجامعي محمد الأول بوجدة.

وذكرت الكلية، ضمن رسالة تعزية نشرتها على حسابها الرسمي، :” بعيون دامعة وقلوب خاشعة راضية بقضاء الله وقدره، تلقينا نبأ وفاة الطالب حسام بودهان متأثرا بحروقه بعد نقله على وجه الاستعجال للدار البيضاء على خلفية الحريق الذي نشب في أحد أجنحة الحي الجامعي محمد الأول بوجدة”.

وأضاف المصدر ذاته، أنه “بهذه المناسبة الأليمة يتقدم العميد بالنيابة، أصالة عن نفسه و نيابة عن أطر الكلية التربوية و الادارية و طلبتها، بأحر التعازي والمواساة لكافة عائلته راجين لهم جميعا جميل الصبر وحسن السلوان وللمرحوم الرحمة والمغفرة، سالئين المولى عز و جل ان يتقبله مع النبيين والصديقين الشهداء و الصالحين و حسن أولئك رفيقا”.

وتم في وقت سابق من اليوم الاثنين، نقل طالبين يتابعان دراستهما في جامعة محمد الأول بوجدة صوب مستشفى ابن رشد الجامعي بالدار البيضاء، بعد إصابتهما إلى جانب 24 طالبا آخرين في حادث اندلاع حريق بأحد أجنحة الحي الجامعي

هذا، وأعلنت السلطات المحلية بعمالة وجدة – أنجاد أن حريقا اندلع ،حوالي الساعة السادسة من صباح اليوم الاثنين ، بأحد أجنحة الحي الجامعي بجامعة محمد الأول بوجدة، حيث تدخلت مصالح الوقاية المدنية التي تمكنت من إخماد النيران بشكل نهائي على الساعة السابعة والنصف صباحا.

وأوضحت السلطات المحلية أنه جرى إسعاف 24 طالبا، تنوعت إصاباتهم ما بين حروق متفاوتة الخطورة، وحالات اختناق، وحالة صدمة نفسية، وجروح وإصابات أخرى، تم نقلهم جميعا إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي الفارابي بوجدة، حيث استدعت الحالة الصحية الحرجة لأربعة منهم التوجيه إلى المستشفى الجامعي محمد السادس بوجدة.

وقد تم فتح بحث من طرف المصالح الأمنية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن حيثيات وأسباب اندلاع هذا الحريق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.