أمن وعدالة

صدور عدد جديد من من مجلة الدرك الملكي

صدر حديثا العدد الـ 73 من مجلة الدرك الملكي، الذي يقترح على القراء مجموعة من المواضيع، من بينها ركن مخصص لـ “الأنشطة الملكية” وملف حول “الدرك الملكي: قُرب مُواطن “.

وتم تسليط الضوء في المقال الافتتاحي للمجلة، على سياسة القرب التي تنهجها مصالح الدرك الملكي “لتكون أكثر قربا من المواطنين وللاستماع إليهم ومساعدتهم وحمايتهم وتقديم المشورة لهم”.

وجاء في الافتتاحية “إنه سبب وجود ومبدأ مؤسسة تعد جزءا لا يتجزأ من الحياة اليومية للمغاربة والتي تناط بها مهام واسعة ومتنوعة”، مبرزة أنه “على الطرق أو في القرى أو في البحر أو في الجو، يتدخل رجال ونساء الدرك الملكي حيث يناديهم الواجب ، مجسدين شرطة القرب في أبرز تجلياتها”.

ويسلط ركن “الأنشطة الملكية” ضمن هذا العدد الضوء على الخطاب الذي وجهه الملك محمد السادس إلى الأمة بمناسبة الذكرى الـ23 لتربع جلالته على عرش أسلافه المنعمين.

كما توقف هذا الركن عند استقبال الملك، بالقصر الملكي بالرباط، لوالي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري، الذي قدم لجلالته التقرير السنوي للبنك المركزي حول الوضعية الاقتصادية والنقدية والمالية برسم السنة المالية 2021.

وتطرقت المجلة أيضا إلى إشراف الملك محمد السادس بالرباط على إعطاء إنطلاقة أشغال إنجاز المستشفى الجديد “ابن سينا”، وهو مشروع مستقبلي يأتي لتعزيز العرض الصحي بالمملكة بقدرة استيعابية تفوق ألف سرير.

وفي ركن (ديكريبتاج)، تناولت المجلة الاحتفال بالذكرى الـ 66 لتأسيس القوات المسلحة الملكية، وكذا الزيارة التي قام بها للدرك الملكي، خلال الفترة الممتدة من 14 إلى 18 ماي، الجنرال دوكور دارمي توري ألكسندر أبالو، القائد الأعلى للدرك الوطني للكوت ديفوار، ضمن وفد هام.

ومن جانب آخر، تطرقت المجلة إلى اللقاء، الذي عقد بتاريخ 10 يونيو بمقر القيادة العليا للدرك الملكي بالرباط، بين الجنرال دوكور دارمي، محمد حرمو، قائد الدرك الملكي، والمدير العام للشرطة الاتحادية بدولة ألمانيا دييتر رومان ، وذلك على هامش زيارة عمل قام بها إلى المغرب، على رأس وفد هام.

وفي مجال التعاون الدولي دائما، توقفت المجلة عند الاجتماع الذي عقد بتاريخ 21 يونيو في سلمنكا بإسبانيا، بين وفد عن الدرك الملكي والحرس المدني الإسباني، في إطار التعاون الأمني الثنائي.

وخصص ركن “ملف” هذا الإصدار الـ 73 لـ “شرطة القرب”، التي تشكل اليوم “إحدى الدعامات الأساسية للاستراتيجيات الأمنية التي تعتمدها القوات الأمنية”.

وضمن فقرات هذا العدد، نجد أيضا حوارا مع الجنرال دو بريغاد، فؤاد بن عبد الله، رئيس المصلحة المركزية للأمن العمومي للدرك الملكي أبرز فيه الوسائل المهمة التي يضعها الدرك الملكي بمجموع الدوائر التي تدخل تحت نفوذه، وذلك من أجل ضمان “خدمة عمومية لشرطة قرب مواطنة، ناجعة ودائما في الاستماع إلى المواطنين”.

ويقدم “الملف” أيضا مقابلة مع الجنرال ويليام فاكيت، قائد قوات الدرك في مارتينيك – الدرك الوطني الفرنسي، ونظرة من قبل المحافظ، مدير معهد الدراسات العليا بوزارة الداخلية الفرنسية، إريك فريسلينارد حول أهمية شرطة القرب لـ “مجتمعاتنا”.

من جهته، سلط فريد بونوار المدير المؤسس لمكتب “ثيميس” للأمن والوقاية، الضوء على “دور المواطن في تعزيز الأمن اليومي”.

بالإضافة إلى ذلك، حلت أمينة بنخضرة، المديرة العامة للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، ضيفة في المقابلة الصحفية “حوار كبير”، لتوعية القراء بالجهود التي تبذلها هذه الهيئة في مجالات البحث والتعدين والتنقيب عن النفط، ولا سيما في سياق اتسم بأزمة طاقة عالمية غير مسبوقة.

بالإضافة إلى ذلك، يركز قسم “استراتيجية” على موضوعي “المعلومة: المصادر والتحديات المعاصرة” و”المغرب على طريق الاستقلال الاستراتيجي”.

كما يقدم العدد فرصة اكتشاف القيادة الجهوية بطنجة، التي تعد “أرض متعددة الأوجه”، و”روبورطاج” غني بالصور تحت عنوان “القيادة الجهوية لطنجة تتعبأ لمواجهة الهجرة غير الشرعية”، عقب مرافقة هذه القيادة خلال 24 ساعة.

وختمت المجلة عددها بركن “فوكيس” بتحليل ظاهرة شغب الملاعب، من منظور الباحث السوسيولوجي ، عبد الرحيم بورقية، المتخصص في ظاهرة العنف بالملاعب.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.