سياسة

خاص..والد سعدون لمدار21: لن أستعطف الحكومة ولو أعدم ابني وبوعياش مطالبة بالتواصل مع آسريه

قال طاهر سعدون، والد الطالب المغربي إبراهيم سعدون في تصريح خاص لجريدة “مدار 21” إنه لن يستعطف الحكومة المغربية للدخول على خط ملف ابنه المحكوم بالإعدام، واصفا بلاغ السفارة المغربية في أوكرانيًا “باللامسؤول”.

وأكد سعدون عزمه مقاضاة الحكومة على ما اعتبره “انزواء” في التعامل مع ملف ابنه، مشيرا أنه يستبشر خيرا “بدون حكومتنا التي خانتنا، وخانت قسمها أمام جلالة الملك، ولم يعد يهمها القيام بمسؤوليتها، وكذا ذاتية عملها”.

ودعا والد الطالب المغربي الذي خلف الحكم عليه بالإعدام جدلا واسعا، مجلس بوعياش للتواصل بشكل مباشر مع الجهة التي تأسر ابراهيم، أو الجهات القريبة منها، وتجنب التعامل “مع حكومتنا اللامسؤولة أمام مواطنينا، دافعي الضرائب والتي لم تتواصل لحد الساعة حسب تصريح رئيس دونتسيك الانفصالية”.

وكان دينيس بوشيلين رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية الانفاصالية ، الموالية لروسيا، قد أكد أمس الجمعة أن الجهات الرسمية المغربية “لم تتصل مع سلطات دونيتسك فيما يتعلق بمن وصفهم بـ”المرتزقة” المقاتلين مع الجانب الأوكراني، في إشارة إلى المواطن المغربي ابراهبم سعدون المحكوم بالإعدام.

وقال رئيس دونيتسك الانفصالية، في تصريح لوكالة “سبوتنيك عربي” على هامش منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي ردا على سؤال عن هذا الموضوع: “لم يكن هناك أي اتصالات رسمية حتى اللحظة من المغرب”.

وقال طاهر سعدون في تصريحه لجريدة “مدار 21” إن ابنته إيمان سعدون الطالبة بفلندا استطاعت تحريك مشاعر الغرب وخاصة الناطقين بالانجليزية، مما دفع محكمة الاتحاد الاوربي لحقوق الانسان للدخول على الخط.

ووجه أب الطالب المغربي رسالة شكر لكل من تضامن وتتبع أخبار ومستجدات ملف ابنه الطالب بمعهد علوم الفضاء بأوكرانيا، مبرزا أنه خول لكل المنظمات الترافع حول قضية إبنه لكي لا تبقى حبيسة الحدود المغربية.

وفي 9 يونيو الجاري، حُكم في دونيتسك، على ثلاثة أجانب، تم أسرهم في مدينة ماريوبول، بالإعدام، وهم مواطنان بريطانيان شون بينر وأيدن أسلين والمواطن المغربي سعدون إبراهيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.