جهويات

210 اتفاقيات لتنزيل برنامج “أوراش” بتزنيت

تم أمس الثلاثاء بتزنيت، التوقيع على 210 اتفاقية شراكة في إطار تنزيل البرنامج الحكومي “أوراش” على صعيد الإقليم.

وجرى التوقيع على هذه الاتفاقيات بين المجلس الإقليمي لتزنيت وعدد من الجمعيات والتعاونيات والمصالح الخارجية المعنية، وكذا بعض الجماعات الترابية بالإقليم، خلال حفل حضره، على الخصوص، عامل إقليم تزنيت حسن خليل، ورئيس المجلس الإقليمي، ورؤساء الجماعات، ورؤساء المصالح الخارجية، وأعضاء اللجنتين الإقليمية والتقنية لبرنامج “أوراش”، ورؤساء الجمعيات والتعاونيات المستفيدة.

وتشمل هذه الاتفاقيات، التي تروم تنفيذ 210 مشاريع، ورشا عاما ومؤقتا موزعا على جميع جماعات تراب الإقليم، قطاعات التربية والتعليم الأولي والرياضة، والشباب والثقافة والتواصل، والتعاون الوطني، والفلاحة.

كما همت الاتفاقيات مجالات تأهيل البنيات التحتية، والتأهيل الاجتماعي والخدمات، والتكوين والتأطير وتقوية القدرات، والمحافظة على البيئة وتهيئة الفضاءات، والرقمنة والأرشيف، والتنشيط الثقافي والفني والرياضي.

وستمكن هذه الأوراش من خلق 1039 منصب شغل بحصة 4165 شهر / شخص، كما ستشكل مجهودا مكملا للمشاريع المنجزة من طرف الدولة والجماعات الترابية بالإقليم.

وبالمناسبة، قال عامل إقليم تزنيت، إن تظافر كافة المتدخلين والفاعلين ضروري لإنجاح هذا المشروع الهام، وتحقيق الأهداف المتوخاة من تنزيله من أجل مواكبة الأشخاص الذين يجدون صعوبة الإدماج في سوق الشغل، وكذا الذين تأثروا سلبا بسبب جائحة كوفيد 19.

وشدد خليل على أن هذا البرنامج يكتسي أهمية بالغة، ويروم إدماج الفئات المستهدفة في إطار عقود عمل مؤقتة ومحددة المدة، تضمن دخلا شهريا وتغطية اجتماعية وتأطيرا داخل الورش بهدف تطوير مهارات وكفاءات المستفيدين، داعيا إلى التحلي بروح المسؤولية والعمل بتفان.

من جهته، أبرز رئيس مجلس إقليم تزنيت، محمد الشيخ بلا، أنه في إطار التنزيل الفعلي لبرنامج أوراش على مستوى إقليم تيزنيت، قامت اللجنة الإقليمية المحدثة بواسطة القرار العاملي، بالمصادقة على محاور الأوراش الواردة بمقرر المجلس الإقليمي.

وأضاف بلا، أنه موازاة مع إطلاق طلبات العروض من طرف المجلس الإقليمي لفائدة الجمعيات والتعاونيات الراغبة في تقديم مشاريع متعلقة بهذه المحاور، فقد قامت لجنة إقليمية بجولات تحسيسية بتراب الإقليم حيث كان لها أثر ايجابي لدى هذه الفئات.

وذكر أنه تم الاعتماد على احترام العدالة المجالية مع تسقيف مدة الورش في أربعة أشهر كحد أقصى، كما أنه تم خلال دراسة العروض، مراجعة عدد الأشخاص المقترحين للاستفادة من هذه الأوراش بالاعتماد على طبيعة الورش وعدد الأوراش المقدمة بكل جماعة ترابية، مشيرا إلى أنه تمت الاستجابة النهائية لطلبات 181 جمعية وتعاونية.

يذكر أن برنامج “أوراش” الذي أعطيت انطلاقته يوم 12 يناير الماضي، يندرج في إطار تنزيل البرنامج الحكومي 2021 – 2026، في ما يهم مواكبة الأشخاص الذين فقدوا عملهم ويجدون صعوبة في الولوج لفرص الشغل، وذلك عبر شراكة تشمل القطاعات الوزارية والمؤسسات العمومية والسلطات المحلية والجماعات الترابية، وكذا جمعيات المجتمع المدني والتعاونيات المحلية، بالإضافة إلى مقاولات القطاع الخاص.

وسيستفيد من البرنامج، الذي رصدت الحكومة غلافا ماليا لتنزيله يقدر بـ 2,25 مليار درهم برسم السنة الجارية، طيلة مدة تنفيذه خلال سنتي 2022 و2023، ما يقرب من 250 ألف شخص، في إطار عقود “أوراش” تبرمها جمعيات المجتمع المدني، والتعاونيات، والمقاولات، عبر ترشيحات وعقود عمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.