سياسة

العدالة والتنمية يدعم دعوات التظاهر بالرباط لإدانة “جرائم اسرائيل”

بالتزامن مع تخليدا الذكرى 74 لنكبة فلسطين، دعت الكتابة الجهوية لحزب العدالة والتنمية بجهة الرباط سلا القنيطرة، إلى المشاركة “المكثفة” في  الوقفة التي دعت لها مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين يوم الأحد 15 ماي 2022  على الساعة السادسة مساء أمام البرلمان بالرباط.

وتأتي مشاركة العدالة والتنمية، في هذه الوقفة، وفق ما أوضحت الكتابة الجهوية للبيجدي ضمن نداء لها  توصل “مدار21” بنسخة منه، “انسجاما مع المواقف المبدئية الراسخة لحزب العدالة والتنمية، في نصرة القضية الفلسطينية، وإحياء لذكرى نكبة اغتصاب فلسطين وزرع الكيان الصهيوني المحتل، وفي سياق الانتهاكات المتكررة لحرمة المسجد الأقصى”.

وبحسب النداء، الذي حمل توقيع لحسن العمراني المسؤول الجهوي للحزب بجهة الرباط، فإن مشاركة حزب “البيجدي”، في هذه الوقفة، تأتي أيضا في سياق ” تصاعد الاعتداءات الوحشية لقوات لاحتلال على  الشعب الفلسطيني، وآخرها الاغتيال الجبان للصحافية المقتدرة في قناة الجزيرة شرين أبوعاقلة”.

وبناء على ذلك، أهابت الكتابة الجهوية لحزب العدالة والتنمية بجهة الرباط سلا القنيطرة بكافة مناضلي الحزب وعموم المواطنين للمشاركة المكثفة في الوقفة الوطنية الشعبية التي دعت إليها مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين اليوم الأحد 15 ماي أمام مبنى البرلمان بالعاصمة الرباط.

وكانت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، دعت عموم الشعب المغربي وكل القوى المجتمعية المدنية والشبابية والنسائية والحقوقية والسياسية والنقابية وكل الأحرار إلى المشاركة المكثفة في الوقفة التي دعت لها يوم الأحد 15 ماي 2022 على الساعة السادسة مساء أمام البرلمان بالرباط.

وتنظم بعدد من المدن المغربية بمختلف جهات المملكة عدد من الوقفات أبرزها في كل من مدن مراكش وطنجة وفاس ووجدة ومكناس وغيرها. وأهابت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين بالمشاركة في كل الوقفات التي سيتم تنظيمها في نفس الموعد في مدن مراكش وطنجة وفاس ووجدة ومكناس وفي عدد من المدن المغربية.

ويخلد الفلسطينيون والعالم الذكرى 74 لاحتلال فلسطين من طرف الكيان الصهيوني وما خلفه من تهجير قسرى للشعب الفلسطيني وإحياء هذه المناسبة التي يتم تخليدها كل سنة في 15 من شهر ماي، حيث يشهد العالم “تمادي الكيان الصهيوني في جرائمه وارهابه ضد الشعب الفلسطيني الأعزل وآخرها اغتيال الصحافية شيرين أبو عاقلة”.

يأتي تخليد ذكرى احتلال فلسطين لهذا العام، تزامنا مع جريمة اغتيال الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، وهي الجريمة التي لقيت إدانة واسعة من لدن المنظماتت الحقوقية والصحافية الدولية، التي حملت الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة البشعة بحق حرية الصحافة في الوقت الذى يحيي فيه العالم وكل الزملاء الصحافيين اليوم العالمي لحرية الصحافة ويوم حرية الصحافة العربية”.

وتنظم سلسلة الوقفات إدانة للجرائم الصهيونية في فلسطين وتنديدا بالانتهاكات التي يقوم بها الصهاينة للمقدسات الإسلامية في القدس وفي مقدمتها تدنيس المسجد الأقصى المبارك والعمل على تنزيل مخطط التقسيم الزماني والمكاني للمسجد.

في غضون ذلك، طالبت مجموعة العدالة والتنمية بمجلس النواب، بعقد اجتماع لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، لمناقشة “الإجراءات التي ستتخذها المملكة لمواجهة الاستفزازات والاعتداءات الاسرائيلية على المسجد الأقصى”، وذلك بحضور وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.

ويأتي طلب المجموعة النيابية وفق ما أوضحت المراسلة التي اطلع عليها “مدار21″، على إثر الاعتداءات المتواصة لقوات الاحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني والمتمثلة في الاقتحامات المتكررة لجحافل المستوطنين لباحات المسجد الأقصى”.

وأدانت مجموعة البيجدي بالبرلمان، ضمن المراسلة التي وجهتها لرئيس لجنة الخارجية بمجلس النواب، “التنكيل بالمصلين والمعتكفين ومنع المصلين من مقدسيي الضفة الغربية من الصلاة في المسجد، والتضييق على المسيحيين المؤدين للصلوات في كنيسة القيامة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.