جهويات

تنظيم إقصائيات “تحدي القراءة العربي” بجهة مراكش

نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش-آسفي، يومي 10 و11 ماي الجاري، بالمدينة الحمراء، النسخة السادسة للإقصائيات الجهوية (2021-2022) لمسابقة “تحدي القراءة العربي”.

وعرفت هذه النسخة من الإقصائيات، التي نظمت في إطار تنزيل مقتضيات القانون الاطار 17-51 المتعلق بإصلاح منظومة التربية والتكوين، مشاركة 30 تلميذة وتلميذا تأهلوا من الإقصائيات التي نظمت على مستوى مختلف المديريات الإقليمية التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش – آسفي.

وستكون الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش –آسفي، بحسب نتائج هذه التظاهرة، ممثلة في الإقصائيات الوطنية بالتلميذات نسرين الدواس (مديرية مراكش)، وزينب العنبري (مديرية قلعة السراغنة)، ومريم الخياري (مديرية الحوز)، وفاطمة الزهراء العرابي (مديرية اليوسفية)، ومروة سكور (مديرية شيشاوة)، والتلميذ أنس أسعيد (مديرية الحوز)، في حين فاز التلميذ عبد الخالق عبيلات (مديرية مراكش)، عن فئة ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأكد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش – آسفي، مولاي أحمد الكريمي، أن “هذه المسابقة تهدف إلى تشجيع ثقافة القراءة لدى التلاميذ على مستوى مختلف المديريات الإقليمية التابعة للأكاديمية، على اعتبار أن فعل القراءة يساهم في نمو شخصية التلميذ، وفي تقوية قدراته اللغوية والفكرية”.

وذكر الكريمي بالنتائج الإيجابية التي حصل عليها تلاميذ الجهة، خلال الدورات السابقة لهذا البرنامج، متمنيا حظا سعيدا لممثلي الجهة في مسابقة “تحدي القراءة العربي”، التي تسعى إلى النهوض بالقراءة في صفوف الجيل الصاعد، باعتبارها مفتاح التفوق والنجاح الدراسي.

من جهتهم، عبر التلاميذ عن سعادتهم واعتزازهم بالمشاركة في هذه المسابقة ذات البعد الدولي، وتمثيل، كما يليق، مؤسساتهم وجهتهم، معربين عن الأمل في تحقيق نتائج إيجابية على غرار الدورات السابقة.

وتم في نهاية الحفل الختامي، الذي تخللته عروض فنية، تسليم شهادات تقديرية وجوائز على المتوجين في المسابقة، الذين سيمثلون جهة مراكش – آسفي في الإقصائيات الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.