أمن وعدالة

سرقة حاسوب بجامعة سطات.. تحديد هوية السارق ومطالب بتعميق البحث

كشفت معطيات جديدة حصل عليها موقع “مدار21” في قضية السرقة التي عرفتها المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بسطات الثلاثاء، والمتعلقة باختفاء مفاجئ لحاسوب مهني في ملكية (م.م)، نائب مدير المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير.

وكشفت مصادر أمنية للموقع، إنه وبالعودة لكاميرات المراقبة داخل المؤسسة الجامعية تم تحديد هوية آخر شخص ولج مكتب نائب المدير ليلا، وغادره وهو يحمل شيئا تحت ملابسه.

ويتعلق الأمر، على حد ما أكدته مصادر “مدار21″، برجل أمن خاص يعمل بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير، وغير سوي كليا على المستوى العقلي، تم استنطاقه وتقديمه أمام وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بذات المدينة، قبل أن يقرر هذا الأخير إطلاق سراحه لعدم كفاية الأدلة.

ضحية السرقة يشغل مهمة نائب المنسق الإقليمي لحركة “معاً” بسطات، إذ إن الحركة خرجت ببيان استنكاري قالت فيه إن فرعها الإقليمي بسطات “يتابع باهتمام بالغ، وقلق كبير، استهداف نائب مدير المدرسة الوطنية للتجارة، وهو نائب المنسق الإقليمي للحركة بسطات، إثر تعرضه لسرقة “موصوفة” استهدفت حاسوبه المهني من داخل مكتبه وسط المؤسسة الجامعة”.

وأضاف البيان، وفق مصدر من داخل الحركة، أنه و”في سياق مستجد استهداف عضو الحركة ونائب منسقها الإقليمي، نعلن في حركة “التضامن اللا مشروط مع عضوها ضحية السرقة وتصفية الحسابات”، مطالبة في بيانها وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بسطات بتعميق البحث للوقوف على ظروف وملابسات هذا الحدث.

ودعت الحركة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار للتعجيل بفتح تحقيق إداري في النازلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.