اقتصاد

جازولي: أزمات الدول فرص للمغرب والحكومة ستستغل الوضع لتشجيع الاستثمار

قال الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالاستثمار والاتقائية وتقييم السياسات العمومية، محسن جازولي، إن الاستقرار والأمن الذي تنعم به المملكة، عامل مُشجع وأساسي للاستثمار، وشرط مغر وجب استغلاله بما يعود بالنفع على البلد.

جازولي وفي ندوة صحافية عقدها على هامش منتدى الأعمال المنظم بمراكش، قال إن حالة الاستقرار السياسي والأمني التي ينعم بها المغرب، تجعل من المملكة مناخا جيدا يغري المستثمرين المغاربة أو الأجانب، وذلك مقارنة مع دول المنطقة.

وأبرز المسؤول الحكومي أنه إلى جانب مضامين “ميثاق الاستثمار الجديد” الرامي إلى تطوير مناخ الأعمال في المملكة، والذي تمكّنت الحكومة من الاتفاق بشأنه، وسيمكن من تحقيق امتيازات جمة للمستثمرين بعيدا عن التعقيدات المسطرية والإدارية، يمتاز المغرب بكونه دولة مؤسسات آمنة، ما يجذب المستثمرين ويُغريهم لتنزيل مشاريعهم على أرض الواقع.

وأكد جازولي، أن الحكومة تعمل على استغلال هذه النقطة بالذات، من أجل تنزيل برامج ومشاريع سيمتد أثرها إلى ما بعد عمر الحكومة الحالية، موردا في هذا الإطار أن “أزمات الدول المجاورة هي في الحقيقة فرص للمغرب، من أجل تنزيل الميثاق المتفق عليه، والذي من شأنه تحريك عجلة التنمية بالبلد”.

ولتثمين تصريحه، استحضر المسؤول الحكومي القفزة النوعية التي حققها المغرب في السنوات الأخيرة في مجالات الصناعة، خاصة صناعة السيارات التي شهدت طفرة بما في ذلك خلال فترة جائحة كورونا التي دبّرها المغرب بكل حكمة وسيادية، بحسب الوزير جازولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.