سياسة

إعادة افتتاح القنصلية الشرفية السويسرية بمراكش

تعزز الحضور القنصلي والاقتصادي السويسري بجهة مراكش – آسفي، بإعادة افتتاح، أمس الأربعاء، بالمدينة الحمراء، القنصلية الشرفية وممثلية غرفة التجارة السويسرية بالمغرب.

ويأتي هذان الفرعان الجديدان، لمواكبة أفراد الجالية السويسرية (حوالي 400 شخص)، واغتنام الفرص الاقتصادية التي تتيحها جهة مراكش – آسفي.

وقال سفير سويسرا بالمغرب، غيوم شورر، خلال حفل تميز بتنصيب ماكس روزاري قنصلا شرفيا لسويسرا بالمدينة الحمراء ، “لقد قمنا اليوم بتدشين قنصليتنا الشرفية الجديدة، وفرع غرفة التجارة السويسرية بمراكش، وهي مدينة ذات صيت دولي، وحاضرة بقوة على الساحة الدولية، وجهة نشيطة جدا، توليها سويسرا الكثير من الاهتمام”.

وأبرز الدبلوماسي الحضور الهام للجالية السويسرية بجهة مراكش – آسفي، مؤكدا أن القطاع الخاص السويسري يأمل في تكثيف التعاون الاقتصادي والمبادلات التجارية مع هذه الجهة، التي تتوفر على مؤهلات كبيرة للتنمية في مختلف المجالات.

وأعرب شورر، في هذا الاتجاه، عن الأمل في أن يوفر إعادة افتتاح هاتين المؤسستين الفرصة للمزيد من توطيد العلاقات “الممتازة” بين الرباط وبيرن، مضيفا أن العلاقات الثنائية تعززت بشكل تدريجي خلال السنوات الأخيرة، وخاصة في الميدان الثقافي والعلمي.

وتجدر الإشارة إلى أن الممثل الجديد لغرفة التجارة السويسرية بالمغرب في مراكش، السيد ياسين حلحول، هو مقاول مقيم بسويسرا والمغرب، ويتمتع بتجربة واسعة في مجال الأعمال.

حضر حفل التدشين، على الخصوص، السيدة إينيشن فليش، مديرة كتابة الدولة السويسرية في الاقتصاد، ووالي جهة مراكش – آسفي، السيد كريم قسي لحلو، ورئيس المجلس الجهوي، السيد سمير كودار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.