سياسة

مصدر حكومي يكشف لـ”مدار21″ أسباب تأجيل الاجتماع الأسبوعي للحكومة

كشف مصدر حكومي لجريدة “مدار21” الإلكترونية عن الأسباب التي أدت إلى تأجيل المجلس الأسبوعي للحكومة الذي كان مقررا انعقاده اليوم الخميس 12 ماي الجاري برئاسة عزيز أخنوش، رئيس الحكومة.

وأوضح المصدر الحكومي للجريدة، أن تواجد عدد من الوزراء في مهام رسمية خارج أرض الوطن، إلى جانب مشاركة عدد من أعضاء الحكومة في أشغال الاجتماع السنوي لمجموعة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لسنة 2022، الذي تحتضنه مدينة مراكش، نافيا في السياق ذاته أن تكون “هناك أسباب أخرى وراء تعليق الاجتماع الأسبوعي للحكومة”.

وأضاف المصدر ذاته أن الحكومة تريثت في وضع جدول أعمال المجلس الحكومي لهذا الأسبوع، لأنها كانت تعلم أنه سيتعذر انعقاده لتزامنه مع أشغال اجتماع التحالف الدولي ضد “داعش” الذي تحتضنه مراكش، بالإضافة إلى انشغال عدد من أعضائها بمهام خارج الوطن، مشيرا إلى أنه ينتظر أن يتم يوم غد الجمعة تحديد جدول أعمال المجلس الأسبوعي الذي سينعقد في 19 ماي الجاري.

في غضون ذلك، أعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان مصطفى بايتاس، لأول مرة من تنصيبها حكومة أخنوش، عن تأجيل الاجتماعي الأسبوعي للحكومة المقرر انعقاده اليوم الخميس إلى غاية الأسبوع المقبل.

وحسب إخبار توصل به “مدار21″ من ديوان الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان – الناطق الرسمي باسم الحكومة، سيتم عقدة الندوة الصحافية عقب اجتماع مجلس الحكومة ليوم الخميس 19 ماي 2022، بمقر وكالة المغرب العربي للأنباء.

وفي الوقت الذي لم يقدم فيه ديوان الناطق الرسمي باسم الحكومة، أي توضيحات إضافية حول أسباب تأجيل الاجتماع الأسبوعي للحكومة، رجحت مصادر لـ”مدار21″ أن يكون تأجيل اجتماع مجلس الحكومة، جاء بسبب تزامنه مع أشغال اجتماع التحالف الدولي ضد ” داعش” التي تحتضنه مراكش، فضلا عن الاجتماع السنوي لمجموعة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لسنة 2022.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.