خدمات | صحة

آيت الطالب: تصنيع اللقاحات سيمنح المغرب سيادة صحية ويخوّل له تصديرها

أكد وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، إن المملكة ستدخل، مع انطلاقة أشغال إقامة وحدة لتصنيع وتعبئة اللقاح المضاد لكوفيد-19 ولقاحات أخرى، ببنسليمان، منعطفا جديدا يتعلق بتحقيق السيادة اللقاحية والصحية.

وشدد آيت الطالب، في تصريح للصحافة على هامش إشراف الملك محمد السادس، اليوم الخميس ببنسليمان، على أن إعطاء انطلاقة إنجاز هذه الوحدة الصناعية، أن انطلاقة هذا الورش الملكي ستمكن المملكة من تصنيع كميات من اللقاح تعزز الاكتفاء الذاتي من هذه المادة وتصديرها نحو البلدان الإفريقية.

وأضاف الوزير أن المغرب استخلص الدروس من الأزمة الصحية التي مر منها على غرار باقي بلدان العالم، مردفا أن المملكة اتخذت هذه الخطوة لمواجهة ندرة اللقاحات وغياب العدالة في توزيعها، وذلك تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية.

يشار إلى أن الملك محمد السادس، كان قد ترأس في 5 يوليوز 2021 بالقصر الملكي بفاس، حفل إطلاق وتوقيع اتفاقيات تتعلق بمشروع تصنيع وتعبئة اللقاح المضاد لكوفيد- 19 ولقاحات أخرى بالمغرب، والتي تندرج في إطار إرادة جلالة الملك تمكين المملكة من التوفر على قدرات صناعية وبيوتكنولوجية شاملة ومندمجة لتصنيع اللقاحات.

ويهدف هذا المشروع إلى إنتاج اللقاح المضاد لكوفيد ولقاحات أخرى رئيسية بالمملكة لتعزيز اكتفائها الذاتي، بما يجعل من المغرب منصة رائدة للبيوتكنولوجيا على الصعيدين القاري والعالمي في مجال صناعة “التعبئة والتغليف”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.