حوارات | فن

يونس آدم : سعيد بنجاح “صابرة” وأحضر مفاجأة مع لمجرد

ماتزال أغنية “صابرة”، التي طرحتها الفنانة اليمنية بلقيس باللهجة المغربية، تتصدر قوائم الترند المغربي والعربي والعالمي منذ صدورها الأسبوع الماضي عبر قناتها الخاصة بموقع رفع الفيديوهات “يوتيوب”، إذ تربعت على عرش الفيديوهات الموسيقية الأكثر مشاهدة واستماعا بالمغرب في ظل منافسة شرسة على المراكز المتقدمة، خاصة وأن معظم الفنانين المغاربة اختار الأسبوع الأول من شهر يناير موعدا لطرح جديدهم الفني.

ويقف وراء نجاح أغنية “صابرة” طاقم تقني وفني كبيرين، يتألف من ملحن الأغنية ومخرجها وكاتب كلماتها، وكلهم مغاربة، ساهموا في تألق بلقيس في ثالث أعمالها باللهجة المغربية بعد أغنية “الحياة” وأغنية “تعال تشوف”.

وفي هذا الصدد، اختارت جريدة مدار21 التواصل مع كاتب كلمات الأغنية يونس آدم، من أجل تقريب قرائها الأوفياء من تفاصيل هذا العمل. وفي ما يلي نص الحوار:

كيف تلقيت نجاح أغنية “صابرة” وتفاعل الجمهور مع كلماتها؟

في البداية أرغب في أن أوجه تحية لمنبركم الإعلامي المحترم على حسن التتبع والمواكبة الإعلامية. بالتأكيد إنني سعيد جدا بنجاح الأغنية، وبالأصداء الإيجابية وكذا انتشارها الواسع في كل ربوع الوطن العربي. وأنا سعيد كذلك بتصدرها الترند بالمغرب وبمجموعة من الدول العربية والأوربية، إلى جانب احتلالها الرتبة السابعة في الترند العالمي، إذ يعد إنجازا يبعث على الفخر، خصوصا وأن فريق العمل بالكامل يتألف من خيرة الشباب المغربي المبدع.

وسعيد جدا بكَمّ الرسائل والمكالمات التي تلقيتها من الزملاء الفنانين والإعلاميين، وكذا من جمهوري على منصات التواصل الاجتماعي. وسررت أيضا بإعجاب الجمهور بكلمات الأغنية، حيث إنني تمكنت من إيصال اللهجة المغربية إلى كل أرجاء الوطن العربي بطريقة سلسة ومبسطة ومفهومة لدى العموم.

هل كنت تتوقع هذا النجاح القياسي للأغنية؟

بصراحة، كان لدي إحساس مسبق بنجاح الأغنية، وكنت أتوقع أن تخلف أصداء إيجابية وتحقق انتشارا واسعا، كما هي عليه اليوم، خصوصا وأنها جمعت نخبة من المبدعين المغاربة، وكل شخص بذل كل ما في وسعه لإنجاح هذا العمل.

هل صحيح أن كلمات أغنية “صابرة” كُتبت منذ سنوات ولم تنفذ إلا مؤخرا؟

صحيح، لقد كتبت كلمات الأغنية مند أربع سنوات، إذ أخذت وقتا كبيرا في التحضير والتنفيذ، لتصل إلى الجمهور بالحلة التي هي عليها، وبالشكل والصورة، اللذين راقا المشاهد المغربي والعربي.

كيف جاءت فكرة تعاونك مع الفنانة اليمنية بلقيس؟

لا بد من الإشارة إلى أن هذ العمل ليس أول تعاون بيني وبين النجمة المتألقة بلقيس، بل اشتغلت برفقتها في تجربة سابقة جمعتنا في أغنية “الحياة حلوة la vie is Good”، التي بدورها لقت نجاحا كبيرا. والعمل مع الفنانة بلقيس يمر دائما في أجواء احترافية، خاصة وأنها تبدل جهدا كبيرا من أجل اتقان اللهجة المغربية. بالإضافة إلى إحساسها العالي والصادق الذي يصل لقلوب جمهورها ويقف وراء نجاح أعمالها بالمغرب.

هل ستكون لك أعمال أخرى قريبا؟

على الرغم من أنني أفضل أن أحيط جميع أعمالي المستقبلية دائما بنوع من السرية وتركها مفاجأة لجمهور الكريم. إلا أنني سأكسر هذه القاعدة اليوم، وأخص منبركم الإعلامي بهذا المعلومة الحصرية، حيث إنني أحضر لعمل فني جديد رفقة النجم العالمي سعد لمجرد، الذي أتوقع أن يحقق نجاحا كبيرا إن شاء الله، إلى جانب مجموعة من الأعمال التي من المقرر صدورها تباعا بمعية نخبة من النجوم المغاربة والعرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *