سياسة

بعد قطع علاقتها بالمملكة.. الملك ينهي مهام سفير المغرب بالجزائر

أنهت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج مهام سفير المملكة المغربية لدى الجزائر لحسن عبد الخالق، وذلك بتعليمات ملكية.

ووفق ما أوردته الجريدة الرسمية المغربية في عددها الأخير رقم 7052 بتاريخ 30 دجنبر 2021، فقد تم إنهام مهام السفير المغربي، وذلك بعد 113 يوما من قطع الجزائر لعلاقتها مع المغرب.

ودخل القرار حيز التنفيذ ابتداء من 14 دجنبر 2021، حسب المصدر نفسه.

وكان السفير المغربي بالجزائر، قد عاد للمغرب مساء الجمعة 27 غشت الفارط، على متن طائرة خاصة تابعة للخطوط الملكية المغربية رفقة وفد ديبلوماسي مغربي، وذلك بعد ثلاثة أيام من إعلان وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة قطع العلاقات.

لعمامرة كان قد أعلن في 24 غشت الماضي قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب، وقال في كلمة مطولة خلال مؤتمر صحفي، إن “المسؤولين في المغرب يتحملون مسؤولية تردي العلاقات بين البلدين”، متهما الرباط بدعم منظمتين وصفهما “بالإرهابيتين” والضالعتين بالحرائق الأخيرة التي اندلعت في الجزائر.

وفي أعقاب إعلان الجزائر، أعرب المغرب عن “أسفه لهذا القرار غير المبرر تماما”.

وقالت الخارجية المغربية في بيان إن هذا القرار كان “متوقعا بالنظر إلى منطق التصعيد الذي تم رصده خلال الأسابيع الأخيرة، وكذا تأثيره على الشعب الجزائري، فإنه يرفض بشكل قاطع المبررات الزائفة، بل العبثية التي انبنى عليها”.

وأضاف البيان “ستظل المملكة المغربية شريكا موثوقا ومخلصا للشعب الجزائري وستواصل العمل، بكل حكمة ومسؤولية، من أجل تطوير علاقات مغاربية سليمة وبناءة”.

وبعد شهر من قطع العلاقات، أعلنت الجزائر الإغلاق الفوري لمجالها الجوي في وجه الطائرات المدنية والعسكرية المغربية، وتلك التي تحمل رقم تسجيل مغربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *