مجتمع

بعد شُبهة “التزوير”..فضحية جديدة تهزّ كلية الحقوق بمكناس 

بعد أيام من تفجير أساتذة جامعين بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمكناس، “فضيحة تزوير” نتيجة مباراة لتوظيف أستاذ للتعليم العالي، تعيش كلية الحقوق بمكناس على وقْع “فضيحة” جديدة تتعلق بـ”ملابسات نجاح” طالب باحث في مباراة توظيف أساتذة التعليم العالي مساعدين تخصص قانون الاعمال مزدوج، دورة 08-11-2021.

وبحسب المعطيات التي حصلت عليها جريدة  “مدار21″، الإلكترونية، فإن المرشح الذي أسفرت نتائج المباراة  المذكورة عن نجاحه، حاصل على الماستر في القانون العام، بكلية الحقوق بسلا  وهو الماستر المعنون بـ”الاستشارة القانونية”التابع لشعبة القانون العام ومُشرفه أستاذ ينتمي إلى شعبة القانون العام، في حين تم توظيف المرشح في مباراة القانون الخاص.

واعتبرت مصادر جامعية، أن هذه ” الفضية الجديدة بكلية الحقوق بمكناس تثير مجموعة من الشبهات والتساؤلات حول عدم التأكد من أن المرشح حاصل على الماستر في القانون العام، وعما إذا كان الأمر مجرد سهو أم أنه مقصود، مع البحث في أسباب تفويت الفرصة على المرشحين الحاصلين على الماستر في القانون الخاص .

وسجلت مصادر الجريدة، أن توالي فضائح وانزلاقات كلية الحقوق بمكناس، أثارت استياء الرأي العام المحلي وأساتذة التعليم العالي بجامعة مولاي اسماعيل، خاصة  أمام صمت الوزارة الوصية رغم التظلمات والشكايات المقدمة، مشيرة إلى ارتفاع الأصوات والاحتجاجات داخل الكلية أمام هذا التدبير الإداري “المشبوه والارتجالي” الذي أساء إلى سمعة الأساتذة والبحت العلمي.

هذا، وفجّر أساتذة جامعيون بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمكناس، “فضيحة” من العيار الثقيل، تتعلق بشبهات “تزوير” نتيجة مباراة لتوظيف أستاذ للتعليم العالي بنفس الكلية، وذلك على إثر الإعلان عن عدم نجاح أي أحد ضمن المرشحين الذين اجتازوا المباراة المذكورة.

ووجه ثلاثة أساتذة جامعيين بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمكناس، مراسلة إلى وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار عبد اللطيف ميراوي، تتعلق بتظلمهم بشأن نتيجة مباراة توظيف أستاذ التعليم العالي مساعد، تخصص قانون قسم العربي المنعقدة بتاريخ 05 نونبر 2021 والتي انتهت نتيجتها بنجاح أحد المرشحين.

وأوضح الأساتذة الجامعيين، في مراسلتهم التي اطلع عليها “مدار21″، أنهم فوجئوا بإعلان إدارة الكلية نتيجة المباراة المذكورة، بـ “لا أحد” خلافا لمضمون المحضر الذي وقعه الأساتذة أعضاء لجنة المباراة، والذي يفيد بنجاح أحد المرشحين، حيث أشارت المراسلة أن أعضاء اللجنة المعنيين قد تضرروا معنويا من الإعلان عن النتيجة على نحو مخالف للحقيقة الثابتة في محضر المباراة .

وأكدت المراسلة التي حملت توقيع الأساتذة الثلاثة، أن النتيجة المعلنة “تعد تحريفا صارخا لنتيجة المباراة الثابتة في محضر رسمي”، مضيفة أن لقاء الأساتذة أعضاء لجنة المباراة المذكورة ، بعميد الكلية من أجل استفساره بخصوص ملابسات الموضوع، قد أفضى إلى ادعائه وجود مراسلة الكترونية من وزارة التعلي العالي والبحث العلمي والابتكار تحثُه على الإعلان عن نتيجة “لا أحد” عارية من أي تعليل.

وبناء على ذلك، التمس الأساتذة الجامعيين بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمكناس، من وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميرواي، بـ”موافاتهم بأسباب ودوافع تغيير النتيجة المعلن عنها في المحضر الرسمي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *